ربع ساعة لبوفال ولا أحلى

وإن كان دخول الدولي سفيان بوفال خلال الربع ساعة الأخيرة من مباراة السد  لفريقه سوثامبتون أمام ضيفه سطوك سيتي قد أشعل فتيل الخط الهجومي من الجهة اليسرى ومرر فرصا سانحة وخانه الحظ برأسية رائعة جانبت القائم ، فقد قدم مستوى طيب لم يؤهله مطلقا للجلوس في مقاعد الإحتياط لدورات علما أنه استقر على الرسمية ولكنه سرعان ما تراجع عن الأداء واضطر للعودة إلى الإحتياط . عموما لا زال بوفال يعاني مرارة عدم الإستقرار التنافسي ومرارة النتائج السلبية بعد تعادله السلبي أمام سطوك سيتي .

 

مواضيع ذات صلة