جنوة يريد يميق بالمجان

الامر لا يعتبر مزحة ثقيلة و إنما الحقيقة التي تكشف هواية فرقنا الوطنية و لو كان اسمها الرجاء العالمي.
إنها الحقيقة طالما ان جنوة لم يسدد بعد لا الدفعة الأولى و لا غيرها و استقطب اللاعب لصفوفه و ترك حسبان ينتظر.
جنوة أراد اللاعب بالقيمة التي اختارها و فرض شرط التسديد على 3 دفعات و مع ذلك لم يسدد و لو درهما فهل هو تجسيد لصفقة يريدها الإيطاليون بالمجان؟

 

مواضيع ذات صلة