ما أنت قادر على فعله يا النصيري؟

حوار القمة والسفح وقمة المتناقضات تلك التي ستدور بملعب روزاليدا بين مالقا متذيل ترتيب الليغا وبرشلونة المتصدر.

الفارق المهول بين الفريقين يبلغ 56 نقطة والمنطق يشير إلى فوز مريح وكبير للبلوغرانا، إلا إذا حدثت المعجزة وإنتفض الأندلسيون ليحققوا مفاجأة الموسم.

المهاجم يوسف النصيري الرسمي مع مالقا منذ بداية الإياب، يتشوق لمقارعة بيكي وأومتيتي ويراهن على إخراج كل ما في جعبته للإزعاج ولما لا التسجيل، فهل يملك الجرأة على زعزعة دفاع البارصا وتوقيع هدف تاريخي على تير شتيغن؟

مواضيع ذات صلة