سحابة الرسمية مرت سريعة فوق المحمدي

كان لقاؤه الأسبوع الماضي كأساسي مجرد سحابة عابرة، بعدما رجع مجددا إلى كرسي إحتياط نومانسيا برجوع منافسه والحارس الرسمي إيطور لمقعده.
الحارس منير المحمدي جلس في كرسي البدلاء في المباراة ضد رديف برشلونة 2-2، والوضع يبدو معقدا ولن يتغير قبل دورات معدودات من نهاية الموسم ونهاية عقده أيضا مع الفريق.

 

مواضيع ذات صلة