هذا هو ملعب النار والانتصار الذي سيحتضن قمة تقرير المصير

سيكون ملعب 8 مايو 1945 بولاية سطيف الجزائرية مسرحا مساء غد الثلاثاء للديربي المغاربي الحارق الذي سيجمع "النسر الأسود " وضيفه الدفاع الحسني الجديدي ضمن الجولة الثالثة لدور المجموعات لكأس عصبة الأبطال الإفريقية، ويقع ملعب "النار والانتصار" كما يلقبه السطايفيون، والذي يتسع لأزيد من 25 ألف متفرج، في حي شعبي غرب سطيف، وعلى بعد أمتار من واد سيدي بوسلام الذي يعد ملاذا آمنا لحشرة "شنيولة" التي اقلقت بلسعاتها المزعجة الفريق الدكالي خلال الحصص التدريبية للملعب الملحق لملعب 8 ماي المكسو بالعشب الاصطناعي الذي يؤرخ لحدث تاريخي مؤلم إبان الثورة الجزائرية لمقاومة الاستعمار الفرنسي. 

مواضيع ذات صلة