شراكة جديدة بين الدفاع الجديدي ووفاق سطيف

استغل المسؤولون الدكاليون تنقل وفاق سطيف الجزائري خلال الأسبوع الماضي إلى مدينة الجديدة لخوض مباراة الجولة الرابعة من دور المجموعات لعصبة الأبطال الإفريقية ضد الدفاع الحسني الجديدي ، ووقعوا اتفاقية شراكة وتعاون مع "النسر الأسود " التي كان قد تداول بشأنها الرئيسان حسان حمار وعبد اللطيف المقتريض على هامش مباراة الذهاب التي جرت قبل أسبوعين بسطيف، وحددا مبدئيا لقاء العودة بالجديدة موعدا لإخراجها إلى حيز الوجود، حيث كانت قاعة الندوات التابعة لملعب العبدي شاهدة على ميلاد هاته الاتفاقية بين الفريق الجديدي ونظيره السطايفي، والتي  
 تهدف إلى تطوير التعاون المشترك وتنفيذ البرامج والمبادرات والمشاريع المشتركة، على اعتبار أن الناديين يمتلكان العديد من الخبرات والكفاءات الإدارية والتقنية،  مما سيساهم في دعم وتطوير  وإنجاز عدة أنشطة في المجالات الرياضية والثقافية والاجتماعية، وقد اكد المقتريض رئيس الدفاع في كلمة مقتضبة بالمناسبة ان من مزايا المشاركة في الاستحقاقات القارية إلى جانب التنافس الرياضي الشريف،  هو البحث عن شراكات مع أندية إفريقية عريقة، معبرا في ذات الوقت عن اعتزازه بهاته الشراكة الاستراتيجية مع وفاق سطيف" العالمي " التي ستعود بالنفع العميم بحسب المتحدث ذاته على الفريقين في عديد المجالات، وسار حمار رئيس الوفاق في نفس الاتجاه، مشيرا إلى أن فريقه آثر الإنفتاح على تجربة الدفاع، خاصة في ميدان التكوين القاعدي، لكونه قطع أشواطا مهمة في هذا المجال، مستفيدا من التجربة الفرنسية بعد إبرامه اتفاقية شراكة مع نادي مونبوليه قبل أربعة مواسم، متمنيا أن تكلل هذا الاتفاقية بالنجاح، لما فيه مصلحة الفريقين المغاربيين.  

 

مواضيع ذات صلة