الدولي الفرنسي السابق مافوبا يعلن اعتزاله اللعب

أعلن لاعب بوردو ومنتخب فرنسا السابق لكرة القدم ريو مافوبا الإثنين اعتزاله اللعب في سن الرابعة والثلاثين بعد ان احرز ثنائية الدوري والكأس مع فريق ليل عام 2011.

ومر مافوبا ايضا عبر فياريال الإسباني، ودافع في الموسم الماضي عن ألوان سبارتا براغ التشيكي، وكان قائدا لليل في 2011 عندما أحرز لقبي الدوري والكأس المحليين، وخاض في ذلك الموسم كامل مباريات فريقه الـ 38 في الدوري.

وكتب ريو أنطونيو زوبا مافوبا المولود في 8 آذار/مارس 1984 على متن باخرة من أب زائيري وأم أنغولية، عبر تويتر "أشكر الذين علموني ورافقوني منذ نعومتي اظفاري، أشكر المدربين الذين منحوني ثقتهم وسمحوا لي بأن أردها إليهم".

وخاض مافوبا الحاصل على الجنسية الفرنسية في ايلول/سبتمبر 2004، 13 مباراة دولية مع منتخب بلاده بين 2004 و2014، وعبر عن سعادته بأنه استطاع "تحقيق أحد أحلامه الكبيرة من خلال المشاركة في مونديال 2014 في البرازيل بعد 40 عاما من مشاركة والده مافويلا مافوبا الذي مثل زائير في مونديال 1974" في ألمانيا الغربية.

وسيصبح مافوبا الذي سيصبح مستشارا في إذاعة "آر ام سي سبور"، واضاف قائلا "مسيرتي تتوقف هنا، لكن ليس حياتي. آمل بأن أراكم قريبا جدا".

مواضيع ذات صلة