الجماهير تحدت الأمطار في مساء الإبهار

المنتخب: ب. الإدريسي

برغم برودة الطقس حيث سجل انخفاض كبير في درجات الحرارة وبرغم أمطار الخير التي تساقطت طوال يوم أمس الأحد، فإن الجماهير المغربية أبدا لم تتخل عن دورها في مساندة المنتخب الوطني المحلي إلى أن تحقق الفوز التاريخي باللقب الأول من نوعه على مستوى بطولة إفريقيا للاعبين المحليين.
الجماهير التي تواجدت بأعداد محترمة قياسا بالأجواء البرادة والماطرة التي شهدتها الدار البيضاء قبل وخلال مباراة النهائي، قدمت صورة رائعة في الدعم والمساندة متحدية كل الظروف والإكراهات وهو ما استحقت عليه أن تكون بامتياز نجمة البطولة.
الجماهير المغربية بذكائها وفطنتها تعرف جيدة كيف تلعب أدوارها في صناعة الملاحم، وهي لا تحتاج في ذلك لمن يستفز ملكاتها أو يستجدي عطفها أو يوجهها لدعم منتخبها القومي.
جميلة تلك الصور التي قدمتها تلك الجماهير بالأمس فاستحقت على ذلك الثناء والإعجاب والتقدير من ضيوف المغرب، من أعضاء الكونفدرالية الإفريقية إلى الإعلاميين الضيوف إلى الوكلاء والمنقبين الأجانب الذين توافدوا بكثرة على هذه البطولة.