طاراغونا 2018: الشبان حسموا الميدالية البرونزية بإسقاط اليونان

طاراغونا: أمن المجدوبي

حاز المنتخب المغربي للشبان ميدالية برونزية، عقب إسقاطه منتخب اليونان في ملعب بوبولا دي مافومي، برسم مباراة الترتيب، في الوقت الذي تفوقت فيه أبناء المدرب مصطفى مديح بالضربات الترجيحية، ب7 ل6.
وشهدت المباراة التي قادها الحكم غرافي إسترادا صراعا كبيرا في خط الوسط، وأظهرت فيها العناصر الوطنية رغبة كبيرة في تحقيق الإنتصار، بعدما سيطر أصدقاء المدافع الصلب سليمان درويش على خط الوسط، وخلقوا مجموعة من المحاولات وقف أمامها الدفاع اليوناني المتين، بحضور قوي للاعب ديمانتيس أبوستولوس، بالمقابل إعتمد المغاربة على تحركات عادل تاحيف، في مواجهة أظهر فيها حارس اليونانيين نيكوبولوديس رد فعل قوي أمام اللاعبين المغاربة، الذين عانوا كثيرا بعد طرد الجناح السريع عبد الواحد وهيب منذ الدقيقة 65، ورغم ذلك إستطاع الحارس عبد الرحمان كرنان ورفاقه الخروج متعادلين، قبل أن يحسموا المركز الثالث بضربات الجزاء.
وعبر المدرب مصطفى مديح عن إرتياحه بتحقيق ميدالية في ألعاب البحر الأبيض المتوسط، رغم أن المنتخب المغربي كان يستحق أن يكون طرفا في النهائي، لولا ظلم التحكيم في مباراة النصف، قبل أن يرد أشبال الأطلس بقوة ويدهسوا منتخب اليونان، الذي يعتمد في طريقة لعبه على الإندفاع البدني والكرات الطويلة، عكس المنتخب المغربي الذي يركز على التمريرات القصيرة،والإختراق من العمق والأطراف.