رحلة شاقة للدفاع الجديدي إلى لوبومباشي

المنتخب: أحمد منير

قدر للدفاع الحسني الجديدي أن تكون رحلته الإفريقية إلى الكونغو الديمقراطية أشبه بقطعة عذاب كما جاء في الحديث النبوي الشريف، حيث انطلقت الرحلة الجوية للفريق الدكالي التي ستستغرق حوالي 22 ساعة بالتمام والكمال، أمس من مطار محمد الخامس في اتجاه العاصمة الكينية نيروبي، ومنها سيطير الوفد الجديدي إلى لوبومباشي الكونغولية التي سيصل إليها في حدود الساعة الثانية بعد زوال يومه السبت، وما زاد من صعوبة هاته الرحلة الشاقة تماطل السفارة الكونغولية بالرباط في التأشير على تأشيرات الدخول إلى التراب الكونغولي، والتي لم يتم الإفراج عنها إلا صباح أمس الجمعة،  علما أن طلبات الحصول على تأشيرة"الفيزا" لوفد الدفاع وضعها الدكاليون لدى سفارة جمهورية الكونغو الديمقراطية قبل نحو عشرة أيام .
يشار، إلى أن الدفاع الحسني الجديدي تنتظره بعد زوال يوم الثلاثاء مباراة حاسمة ومفصلية أمام العملاق مازيمبي لحساب الجولة السادسة والأخيرة من منافسات دور المجموعات لعصبة الأبطال الإفريقية، والتي لا بديل فيها لفارس دكالة عن الفوز وانتظار تعثر أو تعادل وفاق سطيف في ديربي الجزائر أمام مولودية العاصمة، إن أراد المرور إلى دور الربع النهائي لمسابقة أمجد الكؤوس الإفريقية.