عصبة الأمم الأوروبية: الاتحاد الأوروبي يهدد الجامعة الدنماركية بالاستبعاد

المنتخب: وكالات

أعلنت الجامعة الدنماركية لكرة القدم الثلاثاء أن منتخبه الوطني ستخوض بفريق رديف، مباراتين مقررتين هذا الأسبوع إحداهما في عصبة الأمم الأوروبية، وذلك إثر فشل مباحثات مع لاعبي المنتخب الأول.

ومن المقرر أن تخوض الدنمارك مباراة ودية الأربعاء ضد سلوفاكيا، على أن تلتقي ويلز الأحد ضمن منافسات عصبة الأمم الأوروبية.

وقال المسؤول في الجامعة كيم هالبيرغ في بيان "يتعين علينا خوض مباراتي المنتخب الوطني لتفادي دفع غرامة تقدر بالملايين وإمكانية استبعادنا لسنوات طويلة".

أضاف "بالنيابة عن الجامعة الدنماركية والكرة الدنماركية انا سعيد لكون جون ينسن سيتسلم المهمة الشاقة ليكون المدرب في هاتين المباراتين".

وسيحل الدولي السابق ينسن على رأس الإدارة التقنية للمنتخب، بدلا من مدربه النروجي أوغ هاريد الذي تردد أنه رفض الإشراف على منتخب لم يقم باختيار لاعبيه بنفسه.

ولم تعلن الجامعة الدنماركية أسماء اللاعبين الـ 23 الذين سيدافعون عن ألوان المنتخب في المباراتين. وبحسب صحيفة "اسكترابلاديت"، ستضم التشكيلة لاعبين من كرة القدم داخل القاعة.

ورفض لاعبو المنتخب الأول تجديد عقودهم مع الجامعة المحلية لعدم موافقتهم على الشروط المالية. وبحسب التقارير، تشكل حقوق الصورة الشخصية للاعبين إحدى نقاط الخلاف مع الجامعة.

وهي ليست المرة الأولى التي ينشب فيها خلاف بين الجامعة والرياضيين، اذ امتنعت لاعبات المنتخب عن المشاركة في مباراة ضمن تصفيات كأس العالم 2017 ضد السويد، على خلفية لنزاع مادي ايضا.

وتواجه الدنمارك احتمال الاستبعاد من الاتحاد الأوروبي للعبة اذا ألغت مباراة أخرى.