الرباط ومراكش تحتضنان نسخة كأس العالم القادمة


علمت «المنتخب» من مصادرها الخاصة أن المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله سيحظى بشرف احتضان مسابقة كأس العالم للأندية في نسختها الثانية، بجانب ملعب مراكش الكبير ليعوض المجمع الأميري ملعب أدرار بأكادير الذي تشرف باحتضان افتتاح ونصف نهائي المسابقة السنة المنصرمة.

وجاء قرار تعيين المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط لهذا الإستحقاق العالمي الكبير ليتم تأهيله من الآن باستباق أشغال الصيانة والإصلاح على كثير من مرافقه (منصة الصحافة والمدرجات وإعادة تثبيت الكراسي المنزوعة وخاصة تثبيت عشب طبيعي رفيع المستوى ومن الجيل الأول الرائد الموجود بملاعب عالمية على شاكلة ملعب الأرينا بألمانيا.

تهييء المجمع الأميري يفرض إغلاقه بعد أسبوعين من الآن، وهو ما سيجعل الجيش الملكي والفتح الرباطي مطالبين بالبحث عن ملعب بديل لإجراء مباريات البطولة الإحترافية، وعصبة أبطال إفريقيا بالنسبة للجيش.

كما يشكل الإهتمام بالمجمع الأميري لما تحمله العاصمة من دلالات بهدف تهييء هذا الملعب ليكون جاهزا بشكل رائع وراقي لاحتضان افتتاح واختتام كأس أمم إفريقيا القادمة 2015.

ومن المتوقع أن تعلن الفيفا الأسبوع القادم وهي تقدم تقريرها النهائي بشأن كأس العالم للأندية 2013 عن احتضان المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله لهذا الإستحقاق الدولي الكبير بشكل رسمي بجانب ملعب مراكش.

منعم.ب