الحمداوي لعب 25 دقيقة في القمة

بعد عامين من مغادرته للبطولة الهولندية متجها في تجربة احترافية  فاشلة بالخليج العربي ، عاد منير الحمداوي 33 عاما ليخوض ربما آخر المشوار بهولندا أيضا مع نادي تفينتي الموجود في خانة المهددين . وظهر الحمداوي حاملا لقميص تفينتي في مباراة قمة فريقه أمام المتصدر أيندون برسم الدورة 20 من البطولة الهولندية . المباراة عرفت بالطبع فوز أيندوفن بهدف وحيد وقعه لوزانو في الدقيقة الرابعة . وشهدت المباراة حضور الثلاثي المغربي في تشكيل تفينتي ويتعلق الأمر بأسامة السعيدي طيلة المباراة بأداء سخي لم يكن كافيا لغياب افمداد والمؤازرة ، وحتى بدخول الحمداوي الذي ناور من الجهة اليمنى لم يستطع الوصول إلى المرمى ، شأنه في ذلك شأن البدي تيغادويني لمدة عشر دقائق بدون فعالية .

 

مواضيع ذات صلة