هشام الدكيك يشرف على دورة تكوينية للمدربين بطايتي

المنتخب: م.الجفال

عينت الجامعة الدولية لكرة القدم خبير الفيفا المغربي هشام الدكيك مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم دخل القاعة للإشراف على دورة تكوينية للمدربين بالطايتي من 7 إلى 11 نونبر 2016.
وهذه أول مرة يعين فيها هشام الدكيك من طرف الفيفا للإشراف على دورة تكوينية خارج القارة الإفريقية وبالضبط بقارة أوقيانوسيا، بعدما سبق له أن أشرف على دورات تكوينية للمدربين الأفارقة بكل من كوت ديفوار، مصر، مالي، الكاميرون، إفريقيا الوسطى، موريتانيا، جيبوتي والغابون.
وسيعرف هذا التدريب دروسا نظرية وتطبيقية وتعميم الأفكار الجديدة التي جاء بها الدليل الجديد للمدربين خلال اجتماع خبراء الفيفا في دورتها التكوينية بإسبانيا سنة 2014، خاصة في مناهج تكوين المدربين قصد الرقي بكرة القدم داخل القاعة نحو الأفضل.
وسبق لهشام الدكيك أن تلقى إشادة خاصة من طرف الجامعة الدولية لكرة القدم (فيفا) خلال الدورات التكوينية التي أشرف عليها في العديد من الدول الإفريقية، وهو ما مكنه من الإشراف على هذه الدورة خارج القارة الإفريقية.
للإشارة فهشام الدكيك مدرب المنتخب الوطني المغربي سبق له أن كان وراء تأهل أسود القاعة إلى نهائيات كأس العالم سنة 2012 بالتايلاند و2016 بكولومبيا، ومنح المغرب أول لقب إفريقي في نهائيات كأس إفريقيا سنة 2016 التي أقيمت بجنوب إفريقيا.