الأمين العام للاتحاد التركماني: قطر ستنظم مونديالا مذهلا

أعرب أرسلان كيياسوفيتش الأمين العام للاتحاد التركماني لكرة القدم عن سعادته البالغة بتواجده في العاصمة القطرية الدوحة، على هامش انعقاد قمة الفيفا التنفيذية لكرة القدم والتي تستضيفها الدوحة في الفترة من 11 - 13 دجنبر الجاري.
وقال أرسلان في حديث لوسائل الإعلام على هامش انعقاد القمة : "سعيد للغاية بتواجدي في دولة قطر في الزيارة الأولى، وأنتهز هذه الفرصة لأتوجه بالشكر للشعب القطري على حفاوة الاستقبال التي عايشتها عن قرب منذ اللحظة الأولى، وهو ما يدل على أصالة القطريين وهم يشتهرون بكرم الضيافة وهذه حقيقة لفتت انتباهي وستكون العامل الأهم لنجاح كأس العالم 2022".
كما أعرب الأمين العام للاتحاد التركماني لكرة القدم عن انبهاره باستعدادات قطر لاستضافة كأس العالم 2022 وذلك عقب زيارته لجناح اللجنة العليا للمشاريع والإرث “البافيلون” ببرج البدع، مضيفاً: ”كانت جولة رائعة للغاية، ووجدت إجابات شافية لكثير من الأسئلة التي دارت بذهني من قبل، حيث اطلعنا على آخر استعدادات قطر الهائلة والتقدم المذهل نحو استضافة قطر لكأس العالم 2022 بما تملكه من خبرات تنظيمية وبما يتوافر لديها من إمكانات هائلة، لاسيما فيما يتعلق بالنية التحتية وليس في القطاع الرياضي فحسب، بل في مختلف القطاعات في الدولة".
وأضاف: "شاهدنا النماذج التي تحاكي ملاعب ومنشآت وملاعب كأس العالم، وكيف برهنت على فلسفة كرة القدم وما توحي به، وما ستتركه من إرث عظيم ليس لقطر فحسب، بل للمنطقة بأسرها، وبالفعل أنا فخور بأن قطر ستمثل آسيا كلها بتنظيمها لنسخة رائعة من كأس العالم، وليس هناك أدنى شك في أنها ستكون الأفضل على الاطلاق من النواحي كافة، لاسيما أجواء الطقس الرائعة التي تشهدها الدوحة حالياً وهي ذاتها التي ستكون عليها بطولة كأس العالم قطر 2022، وهي فرصة رائعة للاستمتاع بكرة القدم سواء للاعبين أو الجماهير”.
وأوضح الأمين العام للاتحاد التركماني لكرة القدم قائلاً: ”نتطلع إلى تعزيز التعاون بيننا وبين الاتحاد القطري لكرة القدم في مختلف المجالات التي لها علاقة بكرة القدم، بما تملكه قطر من خبرات كبيرة في هذا الصدد، حيث سنستفيد منها على صعيد الدورات التدريبية وإقامة المعسكرات وإقامة المباريات الودية بين المنتخبات الوطنية وغيرها من أوجه التعاون الأخرى ، والتي سنعمل على تفعيلها في الفترة المقبلة ، وسيكون هناك تصور شامل لما ستكون عليه الأمور مستقبلاً".
كما تحدث أ رسلان عقب زيارته - والوفد المرافق له - لأكاديمية أسباير ومستشفى الطب الرياضي اسبيتار قائلاً: "ما شاهدناه في الأكاديمية وفي المركز الطبي اسبيتار يدعو للفخر والاعجاب، فما يتوافر هنا على أعلى مستوى ليس في المنطقة فحسب، بل على مستوى العالم ، حيث يظل الاهتمام بالتفاصيل والوصول إلى الجودة العالمية هما معيارا النجاح.
وعن حظوظ منتخب بلاده في نهائيات كأس آسيا 2019، أشار إلى صعوبة المجموعة التي يقع فيها منتخب تركمانستان حيث يلعب بجانب منتخبات المجموعة السادسة والتي تضم بجانبه اليابان وعمان وأوزبكستان، ولكنه أكد على أنه يشعر بالتفاؤل من المردود الذي سيقدمه اللاعبون بما يملكونه من امكانيات كبيرة وواثق من أنهم سيقدمون الأفضل وسيبذلون قصارى جهدهم لاسعاد الشعب التركماني، "آمل أن يكون الحظ حليفهم، وأتمنى التوفيق لمتتخب قطر في مشاركته بنهائيات كأس آسيا".

 

مواضيع ذات صلة