وزير الرياضة البلغاري: استضافة كأس العالم 2030 بالبلقان عرض واقعي

 قال كراسين كراليف, وزير الرياضة البلغاري اليوم الأربعاء إن عرض دول في البلقان استضافة نسخة 2030 من كأس العالم لكرة القدم سيحظى بفرصة واقعية لأن حكومات بلغاريا، اليونان، صربيا ورومانيا ستوفر الدعم لهذا العرض المشترك. 
ولم تنظم أي دولة في البلقان نهائيات كأس العالم من قبل. وأثار إعلان الشهر الماضي دهشة بسبب البنية التحتية الرياضية المتواضعة في المنطقة لكن كراليف، عداء المسافات الطويلة السابق، قال إنه هدف قابل للتحقيق. وأضاف كراليف (51 عاما) "العرض الذي أعلناه واقعي تماما. ندرك أنه يتعين علينا الوفاء بمجموعة من معايير الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لكنني أذكركم أن روسيا هي الأخرى بدأت في تشييد البنية التحتية الرياضية الضرورية بعد أن وقع عليها الاختيار لاستضافة البطولة في 2018". وتسعى الدول الأربع في البلقان أيضا لاستضافة كأس أوروبا في 2028 على أمل أن يمنحهم ذلك فرصة لتحسين أو بناء ملاعب جديدة. وقال كراليف إن اليونان أعلنت بالفعل خططا لتحديث ملعبها الأولمبي بينما تعتزم صربيا بناء ملعب جديد يسع 60 ألف متفرج. وأضاف أن بلاده بلغاريا تفكر في استثمار ما بين 30 إلى 40 مليون ليف (40.61 مليون دولار) لتجديد ملعب فاسيل ليفسكي وبناء ملعب وطني جديد في العاصمة صوفيا وملعبين آخرين في مدن أخرى. وقال كراليف "العرض المشترك يحمل إشارة سياسية مهمة ويظهر أن دول البلقان ستعمل معا ليس فقط في مجال الرياضة ولكن ستدافع معا عن مصالحها السياسية والاقتصادية المشتركة. هذا ما يتطلع له (الفيفا)، تحقيق استقرار سياسي واقتصادي. هذا هو الهدف الأهم بعد البنية التحتية". ولا يتوقع أن يتخذ الفيفا قرارا بشأن استضافة نسخة 2030 من كأس العالم قبل انطلاق نسخة 2022 في قطر. وتقدم بالفعل عرض مشترك من أمريكا الجنوبية يضم الأرجنتين وأوروغواي وباراغواي لاستضافة نسخة 2030 من كأس العالم.
 وقال المغرب، الذي أخفق في استضافة المسابقة خمس مرات من قبل آخرها نسخة 2026، إنه سيحاول مرة أخرى التقدم لاستضافة كأس العالم 2030. وكشفت الجامعة الإنجليزية لكرة القدم عن خطط لإجراء دراسة جدوى لتقديم عرض مشترك مع ايرلندا الشمالية واسكتلندا وبلاد الغال. وقالت الجامعة الايرلندية للعبة إنه سينضم بعد أن يطلع على تفاصيل العرض المحتمل. وقال كراليف إن الدول الأربع ستناقش العرض في بلغراد في 21 و22 دجنبر مضيفا أن بلغاريا ربما تفكر في تقديم عرض لاستضافة بطولة كبرى أخرى في كرة القدم إذا أخفقت في عرض استضافة كأس العالم 2030. وقال "إذا أنجزنا البنية التحتية اللازمة لاستضافة كأس العالم 2030 فيمكننا في هذه الحالة التقدم بعرض لاستضافة مسابقة أخرى لاحقة. يمكن الاعتماد على البنية التحتية المبنية في المستقبل". وتعتزم بلغاريا ذات السبعة ملايين نسمة التقدم لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية للشباب في 2024 بعد أن تلقت تشجيعا من توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية. 
وقال كراليف "العرض البلغاري يتمتع بتأييد رفيع المستوى داخل اللجنة الاولمبية الدولية. طوماس باخ شخصيا شجعنا على التقدم بطلب لاستضافة أولمبياد الشباب عندما زار بلغاريا وشاهد كيفية تنظيمنا لثلاث مسابقات عالمية لرياضات أولمبية في نفس الوقت".

مواضيع ذات صلة