دورتموند يستعيد توازنه بحسم القمة مع مونشنغلادباخ

استعاد بوروسيا دورتموند المتصدر توازنه سريعا عندما حسم مباراة القمة أمام ضيفه ومطارده المباشر بوروسيا مونشنغلادباخ بالفوز عليه 2-1 على ملعب "سيغنال إيدونا بارك" الجمعة في افتتاح المرحلة السابعة عشرة من الدوري الألماني لكرة القدم.

وسجل الإنكليزي جادون سانشو (42) والقائد ماركو رويس (54) هدفي دورتموند، وكريستوف كرامر (45+1) هدف مونشنغلادباخ.

واستحق بوروسيا دورتموند الفوز كونه كان الطرف الأفضل أغلب فترات المباراة ويدين به إلى نجمه ماريو غوتسه الذي صنع الهدفين في إنجاز حققه للمرة الأولى منذ نيسان/أبريل 2013.

وعلق مدربه السويسري لوسيان فافر قائلا "كنا الأكثر استحواذا على الكرة، والأكثر خلقا للفرص، فوزنا مستحق. قدمنا عروضا رائعة في النصف الأول من البطولة، ولكننا سعداء بفترة التوقف".

من جهته، قال مدرب بوروسيا مونشنغلادباخ ديتر هيكينغ "ارتكبنا الكثير من الأخطاء الصغيرة، ودورتموند ارتكب أقل، النتيجة مستحقة في نهاية المطاف، ولكننا راضون عن مبارياتنا في دور الذهاب".

وعوض بوروسيا دورتموند خسارته الأولى هذا الموسم بسقوطه أمام فورتونا دوسلدورف بالنتيجة ذاتها الثلاثاء، وأنهى العام بفوز غال عزز به صدارته برصيد 42 نقطة وأعاد الفارق إلى تسع نقاط عن مونشنغلادباخ المهدد بالتراجع إلى المركز الثالث في حال تحقيق بايرن ميونيخ حامل اللقب نتيجة إيجابية ضد مضيفه اينتراخت فرانكفورت الخامس السبت.

ودفع فافر بتشكيلته الأساسية بعدما أراح العديد من أعمدته الرئيسية في مباراة دوسلدورف، فأشرك التركي أومير طبرق والمغربي أشرف حكيمي ويوليان فيغل والبرتغالي رافايل غيريرو وسانشو أساسيين.

وكانت أول وأخطر فرصة عندما تلقى رويس كرة على طبق من ذهب من الإسباني باكو ألكاسير داخل المنطقة فانفرد بالحارس السويسري يان سومر وحاول لعبها في الزاوية اليسرى البعيدة بيد أن الأخير أبعدها بيمناه (20). ورد رويس الهدية لألكاسير بعد دقيقة، عندما مرر له كرة داخل المنطقة لعبها بيمناه بجوار القائم الأيسر.

وسدد لاعب الوسط الدولي البلجيكي أكسل فيتسل كرة قوية من خارج المنطقة تصدى لها الحارس سومر على دفعتين (30).

وكانت أول فرصة لبوروسيا مونشنغلادباخ تسديدة قوية لفلوريان نيوهاوس من خارج المنطقة تصدى لها الحارس (32).

وأجرى فافر تبديلا اضطراريا بإشراك ماريو غوتسه مكان ألكاسير الذي تعرض لإصابة عضلية وخرج يذرف الدموع (34).

ونجح سانشو في افتتاح التسجيل بمجهود فردي رائع داخل المنطقة عندما تلقى كرة من غوتسه داخل المنطقة فتلاعب بالمدافع أوسكار فيندت وسددها زاحفة في القائم الأيمن البعيد للحارس السويسري يان سومر فارتطمت به وعانقت الشباك (42).

وهو الهدف السادس لسانشو (18 عاما) هذا الموسم.

وأدرك مونشنغلادباخ التعادل عبر كرامر عندما استغل كرة عرضية تابعها برأسه فلمست يده وتهيأت أمامه مجددا فسددها بيسراه داخل المرمى (45+1). ولجأ الحكم لتقنية المساعدة بالفيديو بعد مطالبة لاعبي بوروسيا دورتموند لكنه احتسب الهدف بداعي أن لمسة اليد لم تكن مقصودة.

وتابع بوروسيا دورتموند أفضليته في الشوط الثاني بحثا عن التقدم مجددا ونجح في مسعاه عندما مرر غوتسه كرة زاحفة أمام المرمى تابعها القائد رويس بارتماءة بيسراه داخل الشباك (54).

وهو الهدف الحادي عشر لرويس هذا الموسم فانفرد بالمركز الثالث على لائحة الهدافين بفارق هدف واحد خلف المتصدرين زميله ألكاسير ومهاجم إينتراخت فرانكفورت الصربي لوكا يوفيتش.

ورد القائم الأيمن كرة قوية لرويس من ركلة حرة مباشرة (65).

ويلعب غدا أيضا هانوفر مع فورتونا دوسلدورف، ونورمبرغ مع فرايبورغ، وباير ليفركوزن مع هرتا برلين، ولايبزيغ مع فيردر بريمن، وشتوتغارت مع شالكه. وتختتم المرحلة الأحد بلقاءي أوغسبورغ مع فولفسبورغ، وهوفنهايم مع ماينتس.

مواضيع ذات صلة