إنفانتينو متحمس وسيدعم ملف المغرب مع إسبانيا والبرتغال

الملك محمد السادس برفقة رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز

سيقوم جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بزيارة العام الجديد إلى المغرب، البلد الذي يطمح مع إسبانيا والبرتغال إلى تنظيم كأس العالم 2030.
وحسب صحيفة "أس" الإسبانية فإن إجتماعات اللجنة التنفيذية الأولى لعام 2019 في مدينة مراكش خلال الفترة ما بين 15 و19 يناير، ستناقش موضوعين رئيسيين خلال تلك الاجتماعات، وهي: زيادة فرق مونديال قطر 2022 من 32 إلى 48 دولة وتغيير ما يسمى قانون التناوب القاري لتعزيز ترشيح إسبانيا والمغرب والبرتغال إلى إستضافة كأس العالم 2030.
وحسب المحيطين بإنفانتينو فإنه يحظى بدعم أليخاندرو دومينغيز رئيس كونفدرالية أمريكا الجنوبية لزيادة فرق كأس العالم 2022 إلى 48 دولة، حاليا يملك كونيمبول أربعة مقاعد ونصف في كأس العالم، إذا تمت الموافقة على الزيادة، فسيكون هناك ستة مقاعد ونصف لصالح القارة التي تضم تنافس 10 دول على التأهل للمونديال.
ومن المنتظرأن توافق الفيفا على مشاركة استضافة كأس العالم بين أكثر من بلد واحد في المنطقة نفسها، منها الترشح الأوروبي – المغربي  لتنظيم كأس العالم إلى قارتين في وقت واحد لكون إنفانتينو يحبد الفكرة، لكون كرة القدم توحد الشعوب من مختلف الثقافات والأديان، ويبقى حلم إنفانتينو هو فوز الفيفا بجائزة نوبل للسلام.

 

مواضيع ذات صلة