دورة أستراليا المفتوحة: فيدرر واثق وديوكوفيتش سعيد بالعودة

أكد السويسري المصنف ثالثا عالميا روجيه فيدرر ثقته بقدرته على الاحتفاظ بلقب أستراليا المفتوحة، أولى الدورات الكبرى في كرة المضرب التي تنطلق الإثنين، بينما أبدى المصنف أول الصربي نوفاك ديوكوفيتش سعادته بالعودة الى حيث أحرز أول ألقابه في الغراند سلام.

وعزز فيدرر (37 عاما) في 2018 رقمه القياسي في الدورات الكبرى، بإحرازه اللقب العشرين له والثاني تواليا في ملبورن، ويسعى حاليا الى إحراز لقبه السابع في البطولة الأسترالية، مثله مثل ديوكوفيتش الذي عاد بقوة الى المنافسات العام الماضي بعد الإصابة، واستعاد صدارة التصنيف العالمي وأحرز لقبي ويمبلدون الإنكليزية وفلاشينغ ميدوز الأميركية.

وقال السويسري للصحافيين الأحد "أنا أقدم كرة مضرب جيدة. أنا واثق وأعتقد أن على منافسي تقديم أداء جيد للتغلب علي".

وكشف السويسري أنه استفاد الى حد كبير من الاستراحة ما بين الموسمين، موضحا "على امتداد مسيرتي، كنت محظوظا جدا لعدم معاناتي من أي سلبيات خلال فترة الاستراحة".

أضاف "ما يمكنني قوله هو أن هذه الاستراحة بين الموسمين كانت رائعة بالنسبة إلي. أعتقد أنني أظهرت بعضا من ذلك في كأس هوبمان" للمنتخبات المختلطة هذا الشهر، والتي احتفظ بلقبها مع مواطنته بيليندا بنتشيتش على حساب الألمانيين ألكسندر زفيريف وأنجيليك كيربر.

أضاف "سنرى ما سيكون عليه اللعب هنا في ملبورن".

ويخوض فيدرر مباراته الأولى في البطولة الأسترالية الإثنين ضد الأوزبكستاني دينيس إيستومين الذي حقق مفاجأة في 2017، بإخراجه ديوكوفيتش (حامل اللقب عامذاك) من الدور الثاني في خمس مجموعات.

وقال فيدرر "أعتقد أن التركيز هو بشكل كبير على هذه الأدوار الأولى، لاسيما غدا (...) أعرف ما فعله دينيس بنوفاك. تابعت المباراة بالكامل".

وتابع "خضت بعض المباريات الصعبة ضده. يمكنه أن يلعب بشكل جيد جدا على الملاعب السريعة، وهذا ما سيكون عليه الحال هنا أيضا".

وتفوق فيدرر على منافسه إيستومين في ست مواجهات بينهما حتى الآن.

وأشار السويسري الى أنه لم يتخذ بعد قراره بشأن المشاركة في موسم الدورات الترابية الذي غاب عنه في العامين الماضيين للحفاظ على جاهزيته البدنية، مكتفيا بالقول "تحضيراته سارت بشكل ممتاز".

من جهته، أبدى ديوكوفيتش الذي يعد من أبرز المرشحين لنيل لقب أستراليا هذا العام نظرا للأداء اللافت الذي قدمه في النصف الثاني من الموسم الماضي، سعادته بالعودة الى ملاعب ملبورن حيث أحرز عام 2008 أول ألقابه الـ14 في البطولات الكبرى.

وقال الصربي "كان أول لقب كبير لي، وهذا بالطبع ما ساهم بإطلاق مسيرتي (...) فتح لي الكثير من الأبواب، سمح لي بأن أؤمن بنفسي وبقدرتي على الفوز بالبطولات الكبرى في العالم، وتحدي أفضل اللاعبين".

ويخوض الصربي مباراته الأولى الثلاثاء ضد الأميركي ميتشل كروغر، ويتوقع أن يحظى فيها بدعم كبير من الجالية الصربية في ملبورن.

الا ان اللاعب البالغ من العمر 31 عاما، والمعروف بشخصيته المحببة وطباعه المرحة، أكد أنه يتمتع بتشجيع كل الجمهور في أستراليا.

وأوضح "يطلقون على هذه البطولة لقب +الس لام السعيد+. ثمة الكثير من الأجواء الإيجابية حول المدينة. أهل أستراليا يحبون الرياضة، يحملون القيم الرياضية. يحبون كرة المضرب أيضا".

وكان ديوكوفيتش قد خرج الموسم الماضي من دور الـ16 للبطولة الأسترالية على يد الكوري الجنوبي تشونغ هيون عندما كان لا يزال يعاني من إصابة في المرفق، قبل أن يخضع بعد أسابيع لعملية جراحية طفيفة، عاد على أثرها بقوة الى المنافسة وصدارة التصنيف العالمي.

مواضيع ذات صلة