دورة أستراليا المفتوحة.. ديوكوفيتش يظفر باللقب السابع على حساب نادال

أحرز الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا، لقب فردي الرجال في دورة أستراليا المفتوحة، أولى دورات الغراند سلام الأربع الكبرى في كرة المضرب، وذلك بفوز سهل اليوم الأحد في النهائي على حساب غريمه الإسباني رافايل نادال بواقع 6-3 و6-2 و6-3.

ويعد هذا اللقب السابع لديوكوفيتش (31 عاما) في ملبورن، لينفرد بالرقم القياسي الذي كان يتشاركه مع السويسري روجي فيدرر، المصنف ثالثا وبطل الموسمين الماضيين، والخامس عشر في الدورات الكبرى.

وحقق ديوكوفيتش فوزه الـ 28 على غريمه الإسباني نادال (32 عاما)، مقابل 25 هزيمة، لكنه السادس في الدورات الكبرى مقابل تسع هزائم.

ولم يحتج ديوكوفيتش إلى أكثر من ساعتين و4 دقائق لإنهاء المباراة، في حين أن آخر لقاء بينهما في ملبورن برسم نهائي نسخة 2012، دخل التاريخ بعد أن انتهى بخمس مجموعات وزمن قياسي وصل إلى 5 ساعات و53 دقيقة.

ويعود آخر فوز لنادال على ديوكوفيتش في الغراند سلام إلى سنة 2014 عندما تغلب عليه في نهائي رولان غاروس الفرنسية بأربع مجموعات، بينما حقق ديوكوفيتش اليوم فوزه الثالث تواليا على منافسه بعد ربع نهائي رولان غاروس (2015) بثلاث مجموعات، ونصف نهائي ويمبلدون الإنجليزية (2018) بخمس مجموعات.

وفشل نادال في زيادة رصيده من الألقاب الكبرى (17 لقبا حتى الآن)، بعد أن بدأ اللقاء بخسارة إرساله الأول، علما بأنه لم يخسر هذا الإرسال أو أي مجموعة في الأدوار السابقة (مقابل خسارة مجموعتين لديوكوفيتش).

واستطاع الصربي من المحاولة الأولى الاستيلاء على إرسال منافسه وتقدم 3-صفر ثم 4-1، وأنهى المجموعة الأولى في 36 دقيقة.

وفي الثانية، فاز كل من اللاعبين بإرساله حتى الشوط الخامس حيث تمكن ديوكوفيتش مجددا من انتزاع إرسال "الماطادور" الإسباني وتقدم 3-2، ثم كرر ذلك في الشوط السابع وتقدم 5-2 قبل أن ينهي المجموعة على إرساله في 39 دقيقة.

وتجدد الكسر في الشوط الثالث من المجموعة الثالثة، ثم في التاسع لينهيها الصربي في 48 دقيقة.

مواضيع ذات صلة