اسقاط تهمة الادلاء بشهادة زور عن الكرواتي لوفرن !

أعلنت محكمة كرواتية الإثنين أنها أسقطت عن مدافع ليفربول الإنكليزي والمنتخب الكرواتي لكرة القدم ديان لوفرن تهمة الإدلاء بشهادة زور في قضية فساد مرتبطة برئيس نادي دينامو زغرب السابق زدرافكو ماميتش.

ووجهت في سبتمبر الماضي للوفرن (29 عاما) تهمة الشهادة زورا في محاكمة بدأت عام 2017 ضد ماميتش المتهم بقضايا فساد تصل قيمتها الى ملايين الدولارات.

والشهادة التي قدمها لوفرن، تتعلق بانتقاله عام 2018 من دينامو زغرب الى ليون الفرنسي، وقد اتهم بأنه لم يكن صادقا بما قدمه لكن محكمة بلدية زغرب "في 25 كانون الثاني/يناير رفضت لائحة الاتهام ضد لوفرن"، بحسب ما جاء في بيان للمحكمة دون ذكر تفاصيل، مكتفيا بالقول أنه بالامكان استئناف هذا القرار.

وفي ديسمبر الماضي، أسقطت المحكمة عن قائد المنتخب الكرواتي وصانع ألعاب نادي ريال مدريد الإسباني لوكا مودريتش التهمة التي وجهها له المدعون العامون في آذار/مارس بالإدلاء بشهادة زور في محاكمة ماميتش.

وأدلى مودريتش، افضل لاعب في العالم والذي قاد مع لوفرن بلاده الى نهائي مونديال الصيف الماضي في روسيا قبل الخسارة أمام فرنسا 2-4، في يونيو 2017 بشهادته حول تفاصيل انتقاله عام 2008 من دينامو زغرب الى توتنهام هوتسبر الإنكليزي قبل أن ينضم الى النادي الملكي الإسباني في 2012.

وأدين ماميتش وثلاثة آخرون بتهم إساءة استخدام السلطة وقضايا فساد كلفت دينامو زغرب، بطل كرواتيا حاليا، أكثر من 15 مليون يورو (17,3 مليون دولار)، والدولة 1,5 مليون يورو.

وحكم على ماميتش الذي لجأ الى البوسنة المجاورة بما أنه يحمل جنسيتها أيضا، في يونيو الماضي بالسجن ستة أعوام ونصف العام. ويعتبر المدعون أن الأموال اختلست من خلال صفقات وهمية تتعلق بانتقالات اللاعبين.                                                      

مواضيع ذات صلة