مفاجأة.. ناد رفض ضم صلاح مقابل نصف مليون إسترليني

كشفت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، الاثنين، أن نجم ليفربول، المصري محمد صلاح، كان على وشك التوقيع للانضمام لناد آخر غير "الريدز"، وذلك مقابل مبلغ زهيد.

وبينت الصحيفة أن صلاح كان على وشك الانضمام لصفوف نيوكاسل سنة 2011، على سبيل الإعارة، مع توفر خيار الشراء بنهاية الموسم الكروي، مقابل مبلغ نصف مليون إسترليني، أي ما يعادل 659 ألف دولار أميركي تقريبا.

وأوردت "ديلي ستار" تفاصيل الصفقة، حيث كان صلاح وقتها لاعبا في صفوف نادي "المقاولون العرب" المصري، وقد اتفقت إدارة الناديين على المبلغ المذكور أعلاه.

لكن إدارة نيوكاسل، عادت عن قرارها وقررت الانسحاب، معتبرة أن المبلغ كبير مقارنة بخبرة صلاح بالملاعب الإنجليزية، رغم حماس مدرب النادي آنذاك آلان باردو.  

وانتقل صلاح بعد فشل الصفقة إلى صفوف بازل السويسري سنة 2012 مقابل 2.5 مليون إسترليني، وبيع بعد 3 سنوات لتشيلسي لقاء 11 مليون إسترليني، وانتقل بعدها لروما في صفقة بلغت قيمتها 16.7 مليون إسترليني، ومن ثم انضم لليفربول مقابل 34 مليون إسترليني.

يذكر أن صلاح سجل 17 هدفا هذا الموسم خلال ظهوره في 30 مباراة، نجح في صناعة 8 أهداف، في حين يحتل "الريدز" صدارة الدوري الإنجليزي برصيد 60 نقطة من 23 مباراة.

مواضيع ذات صلة