"لا ليغا فالمغرب" الإعلان الرسمي يوم الثلاثاء

تنظم مؤسسة "لاليغا" المشرفة على البطولة الإسبانية الأكثر متابعة من المغاربة، ندون صحفية صباح يوم الثلاثاء 5 فبراير 2019 بأحد فنادق مدينة الدار البيضاء، بهدف الكشف عن برنامج "لاليغا فالمغرب".
وقال السيد إيغناسيو غوميز مندوب "لاليغا" الإسبانية بدول المغرب والجزائر وتونس، أن الهدف من إطلاق هذا البرنامج بالمغرب هو التأكيد على الأهمية التي يمثلها المغرب لليغا الإسبانية وتثمين العلاقات التاريخية بين المغاربة وبين البطولة الإسبانية.
وسينشط الندوة الإشعاعية السيد فيرناندو سانز اللاعب الدولي السابق لنادي ريال مدريد والرئيس السابق لنادي مالقا الإسباني والمدير العام الحالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ل "الليغا" والسيد إيغناسيو غوميز مندوب هذه المؤسسة بدول المغرب، الجزائر وتونس.
وستعرف الندوة حضور العديد من النجوم المغاربة الذين أثتوا فضاء "الليغا" الإسبانية على مر التاريخ.
وكان للمغرب حضور بارز في البطولة الإسبانية "الليغا" منذ عقود خلت، ولعل أبرز الأسماء التي تحتفظ بها ذاكرة الجماهير الإسبانية، الأسطورة العربي بنبارك الذي لعب لأتلتيكو مدريد وعبد الله الأنطاكي الملقب بمالقا كناية على ملازمته إلى اليوم لنادي مالقا لاعبا ومؤطرا، ومحمد التيمومي الذي لعب لنادي مورسيا والثلاثي الزاكي بادو وحسن فاضل وحسن ناظر الذي لعب لنادي مايوركا الإسباني، والثلاثي نورالدين نيبث ومصطفى حجي وصلاح الدين بصير الذي لعب لديبورتيفو لاكورونيا، من دون أن نغفل العشرات الآخرين ممن توافدوا على الليغا من خلال أنديتها الكبيرة.
وتضم أندية "الليغا" هذا الموسم في صفوفها عددا من النجوم المغاربة، يوسف النصيري ونبيل الزهر لاعبي ليغانيس، وزهير فضال مدافع ريال بيتيس وياسين بونو حارس مرمى جيرونا وأنور التهامي وسط ميدان بلد الوليد ومنير المحمدي وهشام بوسفيان وعبد الكبير عبقار وبدر بولهرود لاعبي نادي مالقا. 

مواضيع ذات صلة