بطولة إنكلترا: مانشستر سيتي ينتزع الصدارة

انتزع مانشستر سيتي حامل اللقب الصدارة من ليفربول بفوزه الثمين على مضيفه إيفرطون 2-صفر الأربعاء على ملعب "غوديسون بارك" في ليفربول في مباراة مقدمة من المرحلة السابعة والعشرين من البطولة الإنكليزية لكرة القدم.

ويدين مانشستر سيتي بفوزه إلى قطب دفاعه الفرنسي أيميريك لابورت والبديل البرازيلي غابريال جيزوس اللذين سجلا الهدفين في الدقيقتين الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، والسابعة الأخيرة من الوقت بدل الضائع من الثاني.

وهو الفوز الثاني تواليا لمانشستر سيتي و20 هذا الموسم فرفع رصيده إلى 62 نقطة وانتزع الصدارة بفارق الأهداف من ليفربول الذي لعب مباراة أقل.

واستعد لاعبو المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا جيدا للقمة المرتقبة الأحد المقبل ضد ضيفهم تشلسي في المرحلة السادسة والعشرين، علما بأن الفريقين سيلتقيان في 24 فبراير الحالي في المباراة النهائية لمسابقة كأس الرابطة وهي المباراة التي كانت سببا في تقديم مباراة اليوم ضد إيفرطون ضمن المرحلة السابعة والعشرين.

ويلعب ليفربول السبت مع ضيفه بورنموث السبت في المرحلة السادسة والعشرين، قبل أن يحل ضيفا على مانشستر يونايتد في المرحلة السابعة والعشرين في 24 الحالي.

في المقابل، مني إيفرطون بخسارته الثانية تواليا والـ11 هذا الموسم فتجمد رصيده عند 33 نقطة في المركز التاسع.

وكان مانشستر سيتي الطرف الأفضل أغلب فترات المباراة خصوصا في الشوط الأول حيث انتظر الوقت بدل الضائع من الشوطين لتسجيل هدفي الفوز.

وكاد الألماني لوروا ساني يفعلها من كرة هيأها لنفسه على صدره وسددها قوية بيسراه بجوار القائم الأيسر (3).

وأهدر لابورت فرصة افتتاح التسجيل فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما ارتقى برأسه لكرة عرضية والمرمى مشرع أمامه فتابعها بجوار القائم الأيسر (16).

وردت العارضة كرة الألماني إيلكاي غوندوغان من مسافة قريبة اثر تمريرة من الاسباني دافيد سيلفا قبل ان يشتتها الدفاع (19).

وكانت أخطر فرصة لأصحاب الأرض رأسية البرازيلي برنار ارتطمت برأس ووكر ومرت بجوار القائم الأيسر (28).

ونجح لابورت في منح التقدم لسيتي بضربة رأسية إثر ضربة حرة جانبية انبرى لها دافيد سيلفا (45+2).

وسدد السنغالي إدريسا غانا غايي كرة قوية من خارج المنطقة تصدى لها الحارس البرازيلي إيدرسون (50).

وكاد أغويرو يضيف الهدف الثاني بتسديدة أكروباتية من مسافة قريبة مرت بجوار القائم الأيسر (58).

وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة نجح جيزوس، بديل أغويرو، في تسجيل الهدف الثاني عندما تلقى كرة من الدولي البلجيكي كيفن دي بروين، بديل دافيد سيلفا، داخل المنطقة فلعبها ساقطة ارتطمت بالحارس جوردان بيكفورد وتهيأت أمامه مجددا ليتابعها برأسه داخل المرمى الخالي (90+7).

مواضيع ذات صلة