بطولة إنكلترا: مانشستر يونايتد ينتزع المركز الرابع في انتظار تشلسي

انتزع مانشستر يونايتد المركز الرابع في ترتيب البطولة الإنكليزية الممتازة لكرة القدم، آخر المراكز المؤهلة لعصبة أبطال أوروبا في الموسم المقبل، بفوزه على مضيفه فولام 3-صفر في افتتاح المرحلة السادسة والعشرين السبت.

وتقدم "الشياطين الحمر"، بفوزهم الثامن في تسع مباريات في البطولة المحلية منذ تعيين النروجي أولي غونار سولسكاير مدربا موقتا بعد إقالة البرتغالي جوزيه مورينيو، الى المركز الرابع مع 51 نقطة، بفارق نقطة واحدة أمام تشلسي الذي يحل الأحد ضيفا على مانشستر سيتي حامل اللقب.

وهي المرة الأولى التي يحتل فيها يونايتد أحد المراكز الأربعة الأولى هذا الموسم، منذ فوزه في اليوم الأول من الموسم على ليستر سيتي 2-1.

واستعد الفريق بفوزه السبت، بأفضل طريقة للقاء المرتقب ضد مضيفه باريس سان جرمان بطل فرنسا، ضمن الدور ثمن النهائي لعصبة الأبطال، والذي يقام الثلاثاء على ملعب بارك دي برانس في العاصمة الفرنسية.

وأتت أهداف الفريق الإنكليزي بنكهة فرنسية، اذ سجلها لاعب الوسط بول بوغبا (14، و65 من ضربة جزاء)، بينما كان الهدف الثاني عبر مواطنه المهاجم أنطوني مارسيال من مجهود فردي (23).

ورفع بوغبا رصيده في البطولة الإنكليزية هذا الموسم الى 11 هدفا، علما بأن اللاعب الذي جمعته علاقة متوترة بمورينيو، سجل ثمانية من أهدافه في المباريات التسع بإشراف سولسكاير.

وقدم يونايتد بداية بطيئة لمباراته اليوم على ملعب "كرايفن كوتدج" في لندن، وأتاح لفريق المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري تشكيل خطر على مرمى حارس مرماه الإسباني دافيد دي خيا، بداية عبر تسديدة ضعيفة غير متقنة للأرجنتيني لوتشانو فييتو (1)، وبعدها عبر زميليه الصربي ألكسندر ميتروفيتش والألماني أندريه شورله بتسديدتين رأسية وبالقدم تواليا (4).

وسارع لاعبو يونايتد للإمساك بزمام المبادرة، وسجلوا الهدف الأول من محاولتهم الخطرة الأولى، اثر تمريرة بينية من مارسيال الى بوغبا المتقدم داخل المنطقة، سددها الأخير باللمسة الأولى بالقدم اليسرى قوية من زاوية ضيقة، على يمين حارس مرمى فولهام الإسباني سيرخيو ريكو.

ولم يطل انتظار يونايتد لتعزيز التقدم بمجهود فردي رائع من مارسيال الذي وصلته الكرة قبل خط منتصف الملعب، فتقدم بها بسرعة وتجاوز مدافعي ن، ووضعها متقنة على يمين ريكو لدى خروجه لملاقاته.

وفي ظل غياب شبه كامل لمهاجمي فولام، واصل لاعبو يونايتد الضغط، وكانت لهم تسديدة قوية من خارج المنطقة للمدافع فيل جونز، أبعدها ريكو الى ركنية (40).

وفي الشوط الثاني، تراجعت الفرص على المرميين على رغم أن يونايتد بقي الضاغط الأكبر، وحسم النتيجة بعد ثلث ساعة على بداية هذا الشوط، اذ حصل الإسباني خوان ماطا على ضربة جزاء بعد عرقلة من الفرنسي مكسيم لومارشان، سددها بوغبا على يسار ريكو الذي أحسن تقديرها، الا ان قوتها حالت دون إدراكه لها.

وسنحت فرص محدودة في الوقت المتبقي، منها رأسية صعبة لميتروفيتش أحسن دي خيا التقاطها (73)، وتسديدة قوية للتشيلي أليكسيس سانشيز (بديل مارسيال) بعد خطأ لدفاع فولام، حولها ريكو الى ركنية (74).

وحقق يونايتد فوزه الـ15 في 26 مباراة هذا الموسم، والثامن (مع تعادل) في تسع مباريات بإشراف سولسكاير في البطولة، بينما تلقى فولام خسارته الـ17 في 26 مباراة، وهو يحتل المركز الـ19 ما قبل الأخير.

مواضيع ذات صلة