سولسكاير يستحضر فيرغوسون لمواجهة ليفربول

كشف المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير ممازحا أنه قد يطلب من المدرب الأسطوري السابق "السير" أليكس فيرغوسون التحدث الى لاعبي فريقه مانشستر يونايتد، قبل القمة المرتقبة ضد ضيفه ليفربول الأحد ضمن المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

ويقود سولسكاير الذي دافع عن ألوان يونايتد لنحو عشرة أعوام تحت إشراف فيرغوسون، الفريق منذ إقالة جوزيه مورينيو في كانون الأول/ديسمبر. وبعد بداية سيئة للموسم مع البرتغالي، حقق النروجي نتائج لافتة في 13 مباراة مع يونايتد في مختلف المسابقات، شملت 11 فوزا وتعادلا وخسارة وحيدة أمام باريس سان جرمان الفرنسي (صفر-2) في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا.

وسيكون "الشياطين الحمر" على موعد مع اللقاء المرتقب ضد ليفربول الأحد في "دربي" شمال إنكلترا على ملعب أولد ترافورد، وهي مباراة تحمل رمزية كبيرة بالنسبة للمشجعين، وسيخوضها فريقهم ساعيا الى الثأر لخسارته السابقة أمام "الريدز" في الدوري هذا الموسم (1-3)، والتي كانت آخر مباراة لمورينيو قبل إقالته بيومين.

وقال سولسكاير إن فيرغوسون "سيكون مرحبا به في حال أراد التحدث الى اللاعبين (..) لأننا نعرف كم كان يعني له التفوق على ليفربول".

وتابع "بالنسبة إليهم (ليفربول) هذه مباراة كبيرة، بالنسبة إلينا هذه مباراة كبيرة. نريد أن نكون بين الأربعة الأوائل (في ترتيب الدوري، وهي المراكز المؤهلة الى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل)، ونعرف أهمية هذه المباراة بالنسبة الى مانشستر يونايتد، للجهاز الفني، وللمشجعين".

وتقدم يونايتد بفضل نتائجه مع سولسكاير الى المركز الرابع في البريمرليغ، ويبتعد بفارق 14 نقطة عن ليفربول الثاني بفارق الأهداف خلف مانشستر سيتي حامل اللقب، علما بأن الأخير خاض 27 مباراة حتى الآن، في مقابل 26 للفرق الأخرى بين "الستة الكبار" (سيتي وليفربول ويونايتد وتوتنهام الثالث، وأرسنال الخامس، وتشلسي السادس).

وشدد سولسكاير المعين بشكل موقت حتى نهاية الموسم، على تطلعه الى "تحد آخر بالنسبة الى هذا الفريق، لأننا نريد أن نبني فريقا يكون جديرا بتاريخ مانشستر يونايتد. ستكون محطة أخرى كبيرة في حال حققنا ذلك (الفوز على ليفربول) على أرضنا. توتنهام، أرسنال، تشلسي... كلها كانت انتصارات رائعة خارج ملعبنا. الآن علينا إثبات نفسنا على ملعبنا أيضا".

ونوه المهاجم النروجي السابق بالأداء الذي يقدمه لاعب خط وسطه الفرنسي بول بوغبا تحت إشرافه، والمختلف جذريا عن أدائه في عهد مورينيو الذي جمعته به علاقة متوترة.

وقال سولسكاير عن الفرنسي المتوج في صيف 2018 مع منتخب بلاده بكأس العالم "هو لاعب من الطراز الأول وأنا دائم الإعجاب به (...) هو متوج في كأس العالم، قائد في غرفة الملابس، يريد الكرة طوال الوقت. فكرتي هي أن أجعله يقدم أفضل ما لديه كلاعب وسط مهاجم".

أضاف "ثمة أنماط مختلفة بين لاعبي خط الوسط، لكن في فئته لا أحد قريب من حضوره البدني، تقنيته القريبة الرائعة"، منوها بقدرته على تسجيل الأهداف وتمرير الكرات حتى عندما يشارك كلاعب ارتكاز غير متقدم.

ويأمل يونايتد بأن يتمكن مهاجماه الفرنسي أنطوني مارسيال والإنكليزي جيسي لينغارد من التعافي بشكل كامل من إصابتين طفيفتين تعرضا لهما خلال المباراة ضد سان جرمان في 12 شباط/فبراير الحالي.

مواضيع ذات صلة