مكالمة إنييستا تقنع سامبر بالرحيل عن برشلونة

قال سيرجي سامبر، لاعب الوسط الإسباني، إن مكالمة هاتفية من أندريس إنييستا، كانت كافية لإقناعه بالرحيل عن برشلونة، لينضم إلى فيسيل كوبي الياباني، في تصريحات أدلى بها خلال وداع مؤثر للفريق عقب 18 عاما قضاها مع النادي الكتالوني.

ووافق سامبر (24 عاما)، على إنهاء تعاقده اليوم الثلاثاء، لينتقل إلى كوبي حيث سيعود للعب مع إنييستا في النادي الجديد، إلى جانب ديفيد فيا المهاجم السابق لبرشلونة.

وكان إنييستا أنهى مسيرة حافلة بالألقاب مع الفريق الكتالوني العام الماضي، لينتقل إلى اليابان.

وساعد جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة، وهو الشريك التجاري لهيروشي ميكيتاني، رئيس نادي فيسيل كوبي، في صفقة الانتقال.

ويحتل كوبي المركز التاسع في الدوري الياباني، عقب مباراتين في الموسم الجديد.

وقال سامبر خلال مؤتمر صحفي اليوم "أندريس كان السبب الرئيسي. اتصل بي عدة مرات وأخبرني أنه (فيسيل كوبي) أحد الأندية الجيدة التي يمكن أن أتطور فيها".

وتابع "أبلغني أندريس أن كوبي يريد أن يلعب مثل برشلونة وأن طريقته في اللعب تناسبني وأنه سيكون بوسعي الاستمتاع".

وانضم سامبر لبرشلونة وهو في سن السادسة، لكن مسيرته التي قادته للعب في جرناطة ولاس بالماس على سبيل الإعارة، خرجت عن مسارها بسبب الإصابات.

وأضاف "أريد العودة الى اللعب والاستمتاع بكرة القدم".

وختم "حلمي هو النجاح هنا (في برشلونة) وكنت أود أن أنهي مسيرتي هنا والفوز بأكبر عدد من الألقاب الممكنة لكن عليك في بعض الأحيان أن تتخذ بعض القرارات الصعبة".

مواضيع ذات صلة