كرة السلة الأميركية: ميلووكي باكس يستعيد توازنه وليكرز يفقد الأمل

استعاد ميلووكي باكس توازنه عندما أكرم وفادة ضيفه إنديانا بايسرز 117-98 الخميس في بطولة كرة السلة الأميركية للمحترفين، فيما فقد لوس أنجليس ليكرز الأمل في بلوغ الأدوار الإقصائية فقرر تقليص وقت لعب نجمه ليبرون جيمس.

ويدين ميلووكي باكس بفوزه الـ49 هذا الموسم، والأول بعد خسارتين متتاليتين للمرة الأولى هذا الموسم، إلى نجمه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو الذي سجل 29 نقطة مع 12 متابعة، وكريس ميدليتون صاحب 29 نقطة.

وأنهى العملاق الإسباني باو غاسول مباراته الأولى بألوان ميلووكي باكس بعد انضمامه إلى صفوفه الأسبوع الماضي قادما من سان أنطونيو سبيرز، بنقطة واحدة مع 5 متابعات في 11 دقيقة.

وكان ميلووكي باكس مني بخسارتين متتاليتين خارج قواعده أمام يوتا جاز 111-115 السبت الماضي وفينيكس صنز 105-114 الإثنين الماضي رافعا حصاده من الهزائم إلى 16 خسارة.

وعزز ميلووكي باكس موقعه في صدارة الدوري والمنطقة الشرقية بفارق 3 انتصارات أمام مطارده المباشر تورونتو رابتورز (46 فوزا و19 خسارة).

وقال ميدلتون "واجهنا صعوبات في المباراتين الأخيرتين في الحفاظ على تقدمنا، وكان من المهم أن نحقق هذا الفوز ونعود إلى ما كنا نقوم به".

من جهته، قال أنتيتوكونمبو "حاولنا فقط أن نلعب بقوة ونعود إلى المسار الصحيح"، مضيفا "عدنا إلى عاداتنا القديمة وبدأنا في الدفاع ومساعدة بعضنا البعض".

وسجل مايلز تيرنر 22 نقطة وأضاف الكرواتي بويان بوغدانوفيتش 17 نقطة لبايسرز دون أن يجنباه الخسارة الـ24 في 66 مباراة بيد أنه بقي ثالثا في المنطقة الشرقية بفارق فوز عن مطارده المباشر فيلادلفيا سفنتي سيكسرز.

وكان إنديانا بايسرز خسر في كانون الثاني/يناير الماضي جهود صانع ألعابه فيكتور أولاديبو بسبب الإصابة في قدمه اليمنى ستبعده عن الملاعب حتى نهاية الموسم بعدما خضع لعملية جراحية.

وتعرض اولاديبو المولود لأب سيراليوني وأم نيجيرية، للاصابة عندما كان يدافع عن منطقة فريقه في وجه الكاميروني باسكال سياكام في نهاية الربع الثاني من المباراة التي فاز فيها بايسرز على تورونتو رابتورز 110-106.

وأولاديبو البالغ 26 عاما هو أفضل مسجل لبايسرز بمعدل وسطي 19,2 نقطة في المباراة مع 5,6 متابعات و5,2 تمريرات حاسمة.

وفي مباراة ثانية، انتزع أوكلاهوما سيتي ثاندر فوزا ثمينا من مضيفه بورتلاند ترايل بلايزرز 129-121 بعد التمديد (الوقت الأصلي 113-113) بفضل نجميه راسل وستبروك وبول جورج.

وسجل وستبروك 37 نقطة مع 7 متابعات بينها 6 دفاعية و3 تمريرات حاسمة، وأضاف جورج 32 نقطة مع 14 متابعة بينها 12 دفاعية و6 تمريرات حاسمة.

وكانت نقطة التحول في المباراة طرد لاعب ارتكاز بورتلاند ترايل بلايزرز البوسني يوسف نوركيتش في نهاية الوقت الأصلي ليعاني فريقه في الشوط الإضافي ويكتفي بتسجيل 8 نقاط فقط مقابل الضعف للضيوف.

وكاد نوركيتش الذي تألق في المتابعات (17 بينها 10 دفاعية مع 13 نقطة و3 تمريرات حاسمة) يشتبك بالأيادي مع وستبروك قبل أن يطرد بعد مشادة مع بول جورج.

وفرض جناح بورتلاند ترايل بلايزرز داميان ليلارد نفسه نجما للمباراة بتسجيله 51 نقطة مع 9 تمريرات حاسمة دون أن يجنب فريقه الخسارة الثانية تواليا والثالثة في المباريات الأربع الأخيرة. وأضاف سي جاي ماكولوم 25 نقطة.

وفض اوكلاهوما سيتي شراكة المركز الثالث في المنطقة الغربية مع بورتلاند بعدما حقق فوزه الـ40 في 65 مباراة مقابل الخسارة الـ26 في 65 مباراة لشريكه السابق.

وقال وستبروك "كانت مباراة قوية في مستوى مباريات الأدوار الإقصائية، إنه فوز مهم في هذه الفترة من الموسم".

لم يخرج لوس أنجليس ليكرز رسميا من سباق المنافسة على التأهل إلى الأدوار الإقصائية (بلاي أوف) لكن مسؤوليه لم يعودوا يؤمنون بحظوظه وقرروا الخميس إراحة نجمهم "الملك" ليبرون جيمس من خلال تقليص وقت لعبه في المباريات المتبقية من الموسم.

وقال مدرب ليكرز لوك والتون في تصريح لقناة "إي إس بي إن" الأميركية "سأتحكم في وقت لعبه من الآن فصاعدا".

وبحسب الموقع المتخصص "ياهو سبورتس"، توصل مسؤولو ليكرز ومحيط الملك جيمس إلى اتفاق يقضي بأن يكون وقت لعبه في المباراة بين 28 و32 دقيقة مقابل معدل 35.6 دقيقة منذ انطلاق الموسم.

كما أن جيمس (34 عاما) قد يغيب عن مباراة إذا كان الفارق بين مباراتين أقل من 24 ساعة.

وخسر ليكرز مبارياته الأربع الأخيرة آخرها أمام ضيفه دنفر ناغتس الأربعاء (99-115)، ويحتل المركز الحادي عشر في المنطقة الغربية برصيد 30 فوزا مقابل 35 خسارة.

ويتخلف ليكرز بفارق 6,5 انتصارات عن صاحب المركز الثامن الأخير المؤهل إلى البلاي أوف والذي يحتله جاره لوس أنجليس كليبرز (37 فوزا و29 خسارة)، ولم يتبق سوى 17 مباراة في الدوري المنتظم.

وغاب جيمس الذي أصبح الأربعاء رابع أفضل مسجل في تاريخه الدوري بعد نقاطه الـ31 في سلة دنفر متفوقا على مثله الأعلى مايكل جوردان، شهرا عن المنافسات بين كانون الأول/ديسمبر وكانون الثاني/يناير بسبب إصابة في العضلة الضامة.

وخاض جيمس، المتوج باللقب 3 مرات وأفضل لاعب في الدوري 4 مرات، الأدوار النهائية مع ميامي (2010-2014) وكليفلاند كافالييرز (2014-2018) في المواسم الثماني الأخيرة. وكانت المرة الأخيرة التي غاب فيها عن الأدوار الإقصائية في عام 2005، عندما كان عمره 21 عاما ويخوض موسمه الثاني في الدوري الاميركي للمحترفين مع كليفلاند.

وبتقليص وقت لعب جيمس، بدأ ليكرز التحضير لموسم 2019-2020. وسيحاول في فترة الانتقالات الصيفية التعاقد مع أحد النجوم لمساعدة جيمس.

مواضيع ذات صلة