"الليغا" تتعهد بمكافحة العنصرية

تعهدت رابطة الدوري الاسباني لكرة القدم بمواصلة جهود مكافحة العنصرية بالملاعب بعد اختيار المؤسسة ضمن سفراء النوايا الحسنة للأمم المتحدة لشؤون الهجرة في اجتماع عقد في مصر.
وتبذل رابطة الدوري الاسباني، التي تضم أنديتها لاعبين من نحو 50 جنسية مختلفة، جهودا لمكافحة التمييز حيث أطلقت مشروعات تدريبية تتضمن ندوات وأنشطة بالمدارس تدعو لنبذ العنف والعنصرية.
كما خصصت الرابطة كتيبات إرشادية لجماهير الأندية لتحقيق الهدف ذاته ووفرت خدمة للمشجعين للتواصل معها للإبلاغ عن أي سلوك عنصري أو هتافات مسيئة خلال المباريات دون الكشف عن هوياتهم.
وقالت الرابطة في بيان إنها وقعت اتفاقية تعاون مع المنظمة الدولية للهجرة خلال اجتماع في القاهرة يوم الخميس الماضي حضره مساعد وزير الرياضة المصري عمر الحداد ورئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في مصر لوران دي بوك بالتزامن مع اليوم العالمي للقضاء على التمييز العنصري.
وقال خوان فوينتس مفوض الدوري الاسباني في مصر "تعمل الرابطة منذ سنوات على التصدي لكل أنواع التمييز وليس فقط في كرة القدم بل في عالم الرياضة بشكل عام".
وأضاف "التعاون مع المنظمة الدولية للهجرة يمثل خطوة مهمة لزيادة الوعي بين الجماهير وهذا ينبع من الدور المجتمعي للرابطة".

مواضيع ذات صلة