تاعرابت: سأواصل هكذا أو سأنتحر

أكد عادل تاعرابت أنه أصبح إنسانا آخر ذهنيا وبدنيا، ومختلف تماما عن الشخص الذي عرفه العالم كلاعب موهوب ومشاغب وكسول.

وصرح عادل لصحيفة "ريكورد" البرتغالية بعدما عاد للمشاركة واللعب مع كبار بنفيكا لأول مرة منذ 4 سنوات قائلا: " تغيرتُ وغيّرت كل شيء في حياتي، أتدرب بجدية وإنضباط بنسبة 1000 في المئة، علي أن أواصل هكذا وإلا سأرمي بنفسي أمام السيارة."

تاعرابت أثار إستغراب وإعجاب مدربه برونو لاج الذي كان وراء إعادته للأضواء، والذي قال بحقه: "كان يتدرب معي في الرديف ورأيت فيه ذلك اللاعب المدهش، كانت تؤلمني وضعيته، الآن الأمور بيده ووحده من سيقرر، بعدما أضاع للأسف سنوات كثيرة من مشواره."

مواضيع ذات صلة