أنور تهامي يتنفس في العمق

تأثر نادي بلد الوليد بالهدف القاتل الذي سجل عليه في الوقت بدل الضائع من طرف خيطافي عن طريق ضربة جزاء وضعته على مشارف النزول بنقطة واحدة بعد أن كان متقدما بهدفين لواحد إلى حدود الدقيقة 90+3 .وبالتالي حسم نزاله بالتعادل بهدفين لمثلهما  . وكان أنور تهامي الذي حضر بأريحية القتالية والرغبة في الفوز قد شارك مضامين الفوزالمسبق من توقيع غوارديولا في الدقيقة 30 وأونال في الدقيقة 69 من ضربة جزاء قبل أن يغادر المباراة في دقيقتها 86 ، لكن الفريق الزائر سرعان ما أعاد النتيجة إلى نصابها عن طريق ضربة جزاء سجلها مولينا في الدقيقة 90+6 في وقت كان فريقه السباق إلى الهدف الأول عن طريق ارامباري منذ الدقيقة 14 . ويذكر أن أنور لعب 20 مباراة منها 13 مباراة رسمية . ولا زال انور وفريقه يتنفسان في عمق الذيل في انتظار امل البقاء خلال المباريات الست المقبلة .

 

مواضيع ذات صلة