نهائي الأبطال للمرة السابعة بين الأشقاء

يلتقي ليفربول وتوتنهام، في الأول من يونيو المقبل، على ملعب "واندا متروبوليتانو" بمدريد، في نهائي غير مسبوق لعصبة أبطال أوروبا، يعد الثاني في تاريخ البطولة الذي يجمع فريقين إنجليزيين.
وسيكون هذا النهائي الأول لتوتنهام في دوري الأبطال، بينما سيخوض ليفربول النهائي للمرة التاسعة في مشواره، وسيسعى لرفع الكأس ذات الأذنين للمرة السادسة، ليصبح ثالث أكثر فريق يتوج باللقب، بعد ريال مدريد الذي أطاح به في نهائي النسخة الماضية (13 لقبا)، وميلان المتوج 7 مرات.
وفاز ليفربول باللقب خمس مرات، أعوام: 1977 على حساب بوروسيا مونشنغلادباخ (3-1)، و1978 أمام بروج (1-0)، و1981 ضد ريال مدريد (0-1)، و1984 أمام روما (4-2 بضربات الترجيح)، و2005 أمام ميلان (3-2 بضربات الترجيح).
وفي المقابل، خسر ليفربول نهائي 1985 أمام يوفنتوس (1-0)، و2007 على يد ميلان (2-1)، و2018 أمام ريال مدريد (3-1).
ومن ناحية أخرى، سيكون نهائي ليفربول وتوتنهام السابع في تاريخ دوري الأبطال، بين فريقين من نفس البلد، والثاني بين فريقين من إنجلترا.
وتواجه فريقان من نفس البلد في النهائي لأول مرة، عام 2000، حيث لعب ريال مدريد وفالنسيا في باريس (3-0)، بينما فاز ميلان على يوفنتوس في مانشستر عام 2003، وتغلب مانشستر يونايتد على تشيلسي في موسكو عام 2008، بركلات الترجيح.
وفاز بايرن ميونخ على بوروسيا دورتموند (2-1) في لندن، عام 2013، كما تغلب ريال مدريد على أتلتيكو مدريد مرتين، الأولى في لشبونة عام 2014 (4-1)، والثانية في ميلان عام 2016 (5-3 بضربات الترجيح).

مواضيع ذات صلة