هل يرحل ساني إلى البايرن بمساعدة غوارديولا؟

يواصل نادي بايرن ميونخ المتوج حديثًا بلقب الدوري الألماني بحثه عن المواهب الشابة المميزة لدعم صفوفه في الموسم المقبل.

وفي ظل حاجة النادي البافاري الملحة لضم وجوه جديدة في خط الهجوم، أصبح ليروي ساني نجم مانشستر سيتي الشاب، من أكثر المرشحين للانتقال إلى أليانز أرينا، لولا قيمة الشرط الجزائي الذي يرفض بايرن دفعها، لكن ربما يستطيع صديق قديم معالجة الأمر.

وذكرت مجلة "كيكر" في عددها الصادر اليوم الإثنين (20 مايو/ أيار 2019) أن نادي بايرن ميونخ دخل في مشاورات فعلية لضم الدولي الألماني ليروي ساني، لاعب السيتي.

وحسب تسريبات موقع "شبورت بيلد" الألماني، فإن المشكلة الوحيدة أمام إتمام هذه الخطوة هي الشرط الجزائي الذي وضعه النادي الإنجليزي للتخلي عن ساني المقدر بحدود 100 مليون يورو.

ويرفض بايرن قطعيًا دفع كل هذا المبلغ كما صرح بذلك رئيس النادي، أولي هونيس، نهاية الأسبوع الماضي.

وحسب "كيكر"، فإن المفتاح في هذه الصفقة يكمن في مدرب السيتي، بيب جواردويلا، الذي سيسعى إلى خفض قيمة الشرط الجزائي، رغم أنه شدد يوم الجمعة الماضي على أن النادي يسعى منذ عام ونصف لتمديد العقد لساني.

وأضح مدرب البايرن السابق: "عندما تكون هناك رغبة في تجديد العقد، يعني ذلك أن هناك رغبة في الاحتفاظ باللاعب".

بيد أن الصحافة الإنجليزية كشفت في الوقت ذاته أن اللاعب يريد مغادرة ملعب "الاتحاد"، مما يعني أن من المنطقي جدًا أن يضطر مان سيتي في نهاية المطاف إلى التخلي عن جناحه إذا ما أصر الأخير على الرحيل.

السبب في ذلك يعود إلى أن ليروي ساني لم يعد أساسيًا في الآونة الأخيرة، مكتفيًا بدور "جوكر" مبدع فقط. ومنذ بداية شهر فبراير/ شباط الماضي، لعب لمرة واحدة 90 دقيقة كاملة.

ومع ذلك كان ساني في المباريات الـ47 التي شارك فيها هذا الموسم من المفاتيح التي قادت الفريق للفوز بالثلاثية.

يذكر أن عقد ساني مع مان سيتي ممتد حتى 2021. وكانت صحيفة "توتوسبورت" أول من ربط اسم ليروي ساني ببايرن ميونخ وذلك في شهر أبريل/ نيسان الماضي، حين أوردت أن النادي الألماني إلى جانب أرسنال الإنجليزي مهتمان بالحصول على خدمات اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا.

مواضيع ذات صلة