الأسود تفرقوا عبر العالم لقضاء العطلة

مباشرة بعد نهاية موسمهم بأوروبا دخل العديد من الأسود في عطلة صيفية قصيرة، قبل العودة إلى أجواء التداريب من خلال تربص الفريق الوطني الإعدادي لكأس أمم إفريقيا، والذي سينطلق في الأسبوع الأول من شهر يونيو.

محترفوا الإيرديفيزي والبوندسليغا والليغا والذين أنهوا بطولاتهم، تفرقوا عبر عدة دول أوروبية وخليجية وأمريكية للإستمتاع بالراحة والإبتعاد عن صخب الملاعب، فيما إختار البعض تأجيل السفر والعطلة وقضاء الشهر الفضيل بالبيت.

حكيم زياش، نصير مزراوي، امبارك بوصوفة، كريم الأحمدي يتواجدون حاليا في إجازة بهولندا رفقة عائلاتهم، فيما غادر ياسين بونو وسفيان بوفال إسبانيا وكذلك الشأن بالنسبة لزهير فضال الذي سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية، فيما عاد يوسف النصيري إلى منزل عائلته بمدينة فاس.

أما أمين حارث وعمر القادوري فقد حلا ضيفين على المهدي بنعطية بالدوحة القطرية، في إنتظار أن يستفيد بقية المحترفين (بلهندة، فجر، أيت بناصر، درار..) من أسبوع عطلة بداية من يوم الأحد القادم.

مواضيع ذات صلة