شيء رائع: زيدان ما زال يتعلم

زيدان يعود إلى مركز كلير فونطين لحضور دورة تكوينية مكثفة للمدربين، عن يومية الآس الإسبانية  بتصرف.

لم تمنع العطلة زين الدين زيدان من مزيد من التعمق والتحصيل العلمي والتوغل في عوالم التدريب. لقد قضى المعول عليه في قيادة الثورة الجديدة بالريال اليومين الأولين من الأسبوع الجاري في مركز كلير فونطين بضواحي باريس حيث يتواجد مقر الجامعة الفرنسية لكرة القدم. وذلك من أجل المشاركة في دورة مكثفة خاصة بالمدربين  وإن كان زيدان عمليا قد انهى تكوينه العالي في مجال التدريب منذ ماي سنة 2015. 

وإلى جانب زيدان، حضر زملاء آخرون من قبيل برنارد ديو ميدي الناخب الفرنسي لمنتخب أقل من 20 عاما، الذي سينافس على كأس العالم لهذه الفئة خلال الدورة التي ستحتضنها دولة بولندا في الفترة المتراوحة ما بين 23 ماي و15 يونيو. إضافة إلى ويلي سانيول، وكلود مكليلي، وإيريك روي ..  

يشار أن هذه الحصص التكوينية المكثفة، نظّمتها الإدارة التقنية الوطنية الفرنسية كجهاز مسؤول عن كل القضايا والمواضيع التقنية الخاصة بالمدربين، بتنسيق مع جمعية المدربين ذوي المستوى العالي. وهي الدروس التي تقام  مرة كل ثلاث سنوات بعد تخرج المدربين، في سياق تكوين لامنتهي، لتجديد المعارف وتطويرها وتنمية الكفايات وتبادل التجارب والخبرات وتجويد العلاقات التواصلية. وتحقيقا لهذه المساعي والغايات، كلّفت الأجهزة المسؤولة عن تنظيم هذه الدورة غي لاكومب المدرب الخبير، الذي سبق وأن كان مدربا لزين الدين زيدان نفسه في بداياته الأولى كلاعب لنادي كان الفرنسي، حين جاور المدرب الداهية نادي المدينة زهاء أربع سنوات ما بين سنتي 1988 و 1992. 

يذكر أن زيدان في سياق رهاناته الجديدة مع النادي الغلاكسي، كان قد صرح على هامش لقاء الملكي ونادي بتيس قائلا:

"عطلتي ستكون قصيرة للغاية ".

مواضيع ذات صلة