والدة الزميلين بدرالدين وفؤاد في ذمة الله

بسم الله الرحمن الرحيم

«يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي»
صدق الله العظيم
مساء يوم الخميس 25 رمضان 1440 الموافق ل30 ماي 2019، فاضت الروح الطاهرة لوالدتنا، الحاجة فاطمة المريني، والدة الزميلين بدر الدين الإدريسي ومحمد فؤاد الإدريسي إلى بارئها، لتتشح مدينة سلا بالسواد وليعم الحزن العميق كل أرجائها، فمن انتقلت إلى جوار ربها في هذه الأيام المباركات العطرات، العشر الأواخر من رمضان شهر التوبة والغفران، سيدة الشموخ والعزة والبهاء، من نذرت حياتها لتربية أبناء من خيرة ما أنجبت سلا، مدينة العلم والعلماء والشرفاء والنجباء.
وأسرة «المنتخب» بمحرريها وفنييها وقرائها، إذ تعبر عن عميق حزنها وأساها لرحيل الفقيدة العزيزة، لتضرع لله عز وجل أن يجعل الجنة مثواها ويشملها بعظيم عفوه ومغفرته ويبوئها مقعد صدق عند ملك مقتدر إلى جوار الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، كما تتقدم إلى أنجالها البررة بدر الدين، محمد فؤاد، جمال، هلال، أم كلثوم، شرفة، عفيفة وبهية وإلى أشقائها الكتاني ورقية وأمينة، وإلى كافة الأحفاد والأصهار وعائلتي الإدريسي والمريني، بصادق العزاء وخالص المواساة، سائلة الله جل علاه أن يلهمهم جميل الصبر والسلوان.
إنا لله وإنا إليه راجعون. 

 

مواضيع ذات صلة