سان جرمان يعلن رسميا الانفصال عن هنريكي وعودة ليوناردو

أعلن باريس سان جرمان، بطل الدوري الفرنسي لكرة القدم، الجمعة رسميا انفصاله عن المدير الرياضي البرتغالي أنتيرو هنريكي الذي أضعفه التعثر أوروبيا وعلاقته الفاترة مع المدرب الالماني توماس توخل، وعودة البرازيلي ليوناردو لخلافته.

وكتب النادي الباريسي في بيان "باريس سان جرمان وأنتيرو هنريكي قررا باتفاق مشترك وضع حد لتعاونهما".

وفتح رحيل البرتغالي الباب أمام عودة البرازيلي ليوناردو الذي كان المرشح الأوفر حظا لخلافته ورائد المشروع القطري في 2011.

وقال رئيس نادي باريس سان جرمان ناصر الخليفي في بيان "+ليو+ طبع تاريخ نادينا بطابعه الخاص".

وانتهى موسم 2018-2019 بخروج ثالث تواليا لسان جرمان من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا وفقدان لقب كأس فرنسا، ما كلف البرتغالي هنريكي منصبه بحسب وسائل اعلام فرنسية عدة.

وبعد سنتين من وصول اعتُبر واعدا، أجبر المدير الرياضي السابق لبورتو البرتغالي على الخروج، فيما ينتظر سان جرمان دورة جديدة يجسدها ليوناردو الذي شغل هذا المنصب بين 2011 و2013.

وفي عهد هنريكي، تم ضم الثنائي المؤلف من البرازيلي نيمار والفرنسي الشاب كيليان مبابي مقابل نحو 400 مليون يورو في صيف العام 2017، لكن عدم قدرته على تلبية طلبات الألماني توماس توخل، المدرب الجديد للفريق منذ الصيف الماضي، بضم لاعب وسط مدافع، وعدم التمديد لأدريان رابيو الذي سيصبح حرا في الصيف، أثرا كثيرا على صورة وسمعة البرتغالي.

مواضيع ذات صلة