كوپا أمريكا 2019: ميسي وسكالوني على المحك

يقود ليونيل سكالوني، المدرب، مسؤولية المنتخب الأرجنتيني مؤقتًا، خلفًا لخورخي سامباولي، إذ تم تعيينه في البداية حتى نهاية 2018، ثم منحه اتحاد اللعبة في بلاده فرصة الاستمرار حتى نهاية كوپا أمريكا 2019.
وإذا كان سكالوني راغبًا في الاستمرار في تدريب المنتخب بعد هذه المسابقة، فسيحتاج إلى الفوز باللقب عبر تقديم عروض قوية ونتائج مقنعة.
وقد يكون اللقب أيضًا المؤشر على استمرار ميسي نفسه مع المنتخب الأرجنتيني، لأن إخفاقه مجددًا قد يدفعه لإعلان الاعتزال من جديد، والإصرار عليه هذه المرة.
وكان ميسي أعلن اعتزاله عقب الخسارة في نهائي كوپا أمريكا 2016 بضربات الترجيح أمام تشيلي، لكنه عدل عن قراره، وعاد إلى صفوف المنتخب.
وابتعد ميسي مرة أخرى عن صفوف المنتخب الأرجنتيني بعد الخروج المبكر من مونديال 2018 بالهزيمة 3ـ4 أمام فرنسا، ولم يعد إلى المشاركة إلا في مارس الماضي.

 

مواضيع ذات صلة