ويمبلدون: نادال يتخطى تسونغا بسهولة ويبلغ الدور الرابع

بلغ الاسباني رافايل نادال المصنف ثالثا الدور الرابع من ويمبلدون الانكليزية في كرة المضرب، ثالثة الدورات الاربع الكبرى، بفوزه السهل السبت على الفرنسي جو ويلفريد تسونغا 6-2 و6-3 و6-2.

وباستثناء المجموعة الثالثة التي أظهر فيها بعض المقاومة والحماس، لم يقدم تسونغا المستوى الذي يمكنه الحؤول دون تلقيه الهزيمة التاسعة من أصل 13 مواجهة جمعته بنادال الذي احتاج الى ساعة و48 دقيقة لحسم اللقاء.

ورأى نادال "أني لعبت مباراة جيدة جدا منذ بدايتها، نجحت في الكثير من الأمور. +جو+ (تسونغا) هو من اللاعبين الذي يريد الجميع تجنبه، لكن اليوم كان يومي".

ويلتقي الإسباني في الدور الرابع التاسع له في الدورة الإنكليزية والـ45 في دورات الغراند سلام التي أحرز فيها 18 لقبا حتى الآن، مع البريطاني دانيال إيفانز أو البرتغالي جواو سوزا.

وتوج نادال بلقب ويمبلدون عامي 2008 و2010 بعد احرازه رولان غاروس أيضا في المرتين، وسيحاول هذا العام تحقيق ثنائية الدورتين في عام واحد للمرة الثالثة في مسيرته ومعادلة انجاز السويدي بيورن بورغ (1978، 1979 و1980).

وشهدت منافسات السبت حادثة غريبة إذ علقت مباراة الدور الثالث أيضا بين الكازخستاني ميخائيل كوكشكين والألماني يان-لينارد شتروف في الملعب 12 والنتيجة 2-2 في المجموعة الرابعة، بعد أن فاز الأول في الأولى 6-3 والثانية 7-6 (7-5) قبل أن يخسر الثالثة 4-6، وذلك بسبب وعكة صحية ألمت بأحد المتفرجين.

وذكر المنظمون أن المتفرج احتاج الى "رعاية طبية"، ما دفع اللاعبين ومن بعدهما الجمهور الى مغادرة الملعب في الوقت الذي توجت الاسعاف اليه لنقل المتفرج المتوعك الى المستشفى.

ولم تكن تلك الحادثة الغريبة الوحيدة السبت، إذ تهجم الإيطالي فابيو فونييني على المسابقة الإنكليزية بعد خروجه من الدور الثالث بخسارته أمام الأميركي تينيس ساندغرن 3-6 و6-7 (10-12) و3-6، متمينا أن "تنفجر قنبلة" في ويمبلدون.

وتذمر فونييني من اضطراره لخوض المباراة على الملعب 14 الذي يتسع لـ318 متفرجا فقط رغم أنه كان رابع أفضل مصنف بين اللاعبين الذين يخوضون منافسات السبت (الثاني عشر)، متسائلا "هل من العدل أن ألعب هنا؟ اللعنة على الإنكليز، حقا. أتمنى لو تنفجر قنبلة في هذا النادي (نادي عموم إنكلترا). يجب أن تنفجر قنبلة هنا".

ورأى الإيطالي البالغ 32 عاما والمعروف بطباعه الحادة أن "الملعب لم يكن جيدا حقا"، مضيفا "أتأسف إذ شعر أحد بالإهانة. أنا أعتذر، لا مشكلة".

ويلتقي ساندغرن (27 عاما) في الدور الرابع الثاني له في الغراند سلام، بعد دورة أستراليا العام الماضي حين بلغ ربع النهائي، مع مواطنه سام كويري.

مواضيع ذات صلة