سان جرمان ينهي استعداداته بثلاثية نظيفة ضد سيدني

أنهى باريس سان جرمان الفرنسي استعداداته للموسم الجديد الذي يبدأه في الثالث من آب/اغسطس ضد رين في كأس الأبطال السنوية بين بطلي الدوري والكأس المحليين، بفوزه الكبير على سيدني الأسترالي 3-صفر الثلاثاء في سوجو الصينية.

وبغياب النجم البرازيلي نيمار الذي لم يشارك في المباريات الاستعدادية للفريق من أجل التعافي بالكامل من اصابة ابعدته عن كوبا أميركا 2019، برز كيليان مبابي والأوروغوياني إدينسون كافاني اللذان وضعا فريق المدرب الألماني توماس توخل في المقدمة بهدفين في الشوط الأول (37 و43 تواليا)، قبل أن يستبدل الأخير الفريق بأكمله مطلع الشوط الثاني.

وأفاد توخل بعد اللقاء أن ليس لديه "أي جديد" بشأن نيمار ردا على سؤال حول رغبة الأخير بالعودة الى فريقه السابق برشلونة الإسباني الذي تركه في صيف 2017 مقابل صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو، مشددا "بالنسبة لي، إنه لاعبنا... بالنسبة لهذا الأمر (مستقبل اللاعب)، فهذه مسألة بينه وبين النادي".

وبقيت النتيجة على حالها حتى الدقيقة 89 حين تمكن التركي الشاب ميتيعان غوجلو (20 عاما) من اضافة الهدف الثالث لبطل الدوري الفرنسي الذي حقق فوزه الودي الثاني في استعداداته للموسم الجديد، بعد الأول على درسدن الألماني 6-1، مقابل تعادل مع مواطن الأخير نورمبرغ 1-1 وخسارة بركلات الترجيح أمام إنتر ميلان الإيطالي بعد تعادلهما في الوقت الأصلي 1-1.

ويلتقي نادي العاصمة الذي حسم الثلاثاء صفقة تعاقده مع السنغالي إدريسا غي من إيفرتون الإنكليزي، مع رين السبت في شينجن الصينية على كأس الأبطال التي تعلن افتتاح الموسم رسميا قبل انطلاق الدوري الفرنسي حيث يبدأ سان جرمان مشواره على أرضه ضد نيم في 11 آغسطس.

وأكد توخل أنه ما زال هناك الكثير من الأمور الذي يجب القيام بها من أجل أن يكون سان جرمان جاهزا للموسم الجديد، موضحا "يجب أن نكون جاهزين، ما زال هناك الكثير من الأمور التي تحتاج الى تحسين. المسألة تتعلق باللعب الجماعي، بالاندفاع... التقارب الذي نلعب به جميعا في مواجهة الكرة، التضحيات التي نحن مستعدون لبذلها".

ورأى "أنه إذا كنا مستعدين للتضحية، إذا كنا مستعدين لتجاوز جميع العقبات، فحينها سنكون مستعدين بالتأكيد".

وعزز سان جرمان صفوفه للموسم الجديد بستة لاعبين حتى الآن، أبرزهم إدريسا غي من إيفرتون، ولاعب الوسط الإسباني بابلو سارابيا من إشبيلية، مقابل رحيل الحارس الإيطالي المخضرم جانلويجي بوفون ولاعب الوسط أدريان رابيو الى يوفنتوس الإيطالي بانتقال حر، وانتهاء عقد الظهير البرازيلي داني ألفيش وانتقال لاعب الوسط الأرجنتيني جيوفاني لو سيلسو بشكل نهائي الى ريال بيتيس الإسباني بعد أن دافع عن ألوانه الموسم الماضي على سبيل الإعارة.

مواضيع ذات صلة