سيميوني: نعاني بسبب الريال وبرشلونة

أكد مدرب أتلتيكو مدريد، الأرجنتيني دييجو سيميوني، أنه على الرغم من النتائج الجيدة التي حققها فريقه خلال السنوات الأخيرة، يظل "الروخيبلانكوس" يعاني دائما.

وفي مؤتمر صحفي قدمه الجمعة بمدينة سان لويس بوتوسي، وسط المكسيك، حيث سيخوض الأتلتي ودية أمام أتلتيكو سان لويس المحلي السبت، قال سيميوني "نحن نعاني دائما، مهما حققنا الفوز لا تتوقف المعاناة، المنافسة في الليجا أمام عمالقة مثل برشلونة وريال مدريد، أفضل فريقين بالعالم، ليست أمرا سهلا".

وأضاف: "حقيقة أننا انهينا الموسمين الماضيين في وصافة الليجا، بدأت تمنحنا شعورا بأننا أصبحنا أقرب لمنافستهما".

وأكد سيميوني "قدمنا عملا جيدا حتى الآن، لا نتحدث عن نسب، بل عن واقع، الجهد الجماعي بالإضافة إلى الموهبة يجعلان الفريق أفضل وحين توجد الموهبة والجهد الجماعي هناك فرص أكبر لتحقيق الانتصارات".

وذكر المدرب الأرجنتيني بأنه في كرة القدم تُبعث الرسائل بالأفعال وليس بالكلمات، مشيرا إلى أنه على مدار سبع سنوات ونصف على رأس الإدارة الفنية للفريق المدريدي، كان الهدف الأهم هو إيجاد طريقة للمنافسة تقرب الفريق من احتياجات اللاعبين.

وفي هذا الإطار، أوضح أن "اللاعبين الجدد بدأوا يشعرون بأنهم هنا منذ سنوات، إننا ننظر لأنفسنا، أولا نتنافس فيما بيننا وبذلك سنكون أفضل لمنافسة الخصوم".

وأبرز سيميوني "إن تركيزنا الآن منصب على التحسن في التدريبات وفي المباريات.. حين ينتهي الموسم يمكن القول ما إذا كان هذا الفريق عظيما، هناك فرق لديها أسماء كبيرة لكن الفوز لا يتحقق بالأسماء".

وعن مباراة السبت أمام أتلتيكو سان لويس، وهو الفرع المكسيكي لأتلتيكو مدريد، قال "سنواجه سان لويس كما اعتدنا دائما، باحترام لدرع أتلتيكو، في كل مرة نلعب علينا إظهار ماهية فريقنا".

مواضيع ذات صلة