ثلاث شهب زرقاء تلمع في مرمى الزوراء

تخلص اتحاد طنجة المغربي من الإحباط الذي تركته خسارته في الجولة الأولى أمام الرفاع البحريني بثنائية نظيفة، وهو يحقق مساء اليوم الأربعاء فوزا كبيرا بثلاثية دون رد، على حساب نظيره الزوراء العراقي، ضمن مباريات الجولة الثانية من المجموعة الأولى بالتصفيات المؤهلة إلى دور الـ32 من بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال.
وكشف اتحاد طنجة من البداية عن نواياه، وظهر أكثر تماسكا وقدرة على توجيه دفة اللعب والتحكم في الإيقاع، ما ساعده على الوصول سريعا إلى مرمى الزوراء الذي بدا غير قادر على مجاراة الإيقاع وتحمل الضغط الذي فرضته عناصر اتحاد طنجة.
ونجح سفيان الشراف في افتتاح حصة التسجيل لناديه اتحاد طنجة في الدقيقة 26، ولم يكد نادي الزوراء يستفيق من صدمة الهدف الأول حتى فوجئ بهدف ثان وقعه لاتحاد طنجة محمد العمراوي بعد دقيقتين فقط من تسجيل الهدف الأول، لتنتهي الجولة الأولى بتفوق اتحاد طنجة أداء ونتيجة.
ولم تكن الجولة الثانية مختلفة عن الأولى، إذ استمر الفريق المغربي في سيطرته الميدانية وتحكمه في الإيقاع ليحصل في الدقيقة 59 على ضربة جزاء انبرى لها بنجاح صالح الطاهر ليوقع منها الهدف الثالث لاتحاد طنجة.
ولم يستثمر الزوراء العراقي النقص العددي الذي شهدته صفوف اتحاد طنجة بطرد مهاجمه موكوكو في الدقيقة 74، إذ ظهر لاعبو الزوراء غير قادرين بسبب هبوط حاد في لياقتهم البدنية، على العودة في المباراة، التي أمن اتحاد طنجة بشكل جيد بقيتها لتنتهي بتفوقهم بثلاثية أحيت نسبيا آمالهم في المنافسة على بطاقة الترشح للدور 32.
وعبر نبيل نغيز المدير الفني لاتحاد طنجة عن سعادته الكبيرة بعد حضور الفعالية الهجومية التي غابت في أول المواجهات، معتبرا أن تسجيل أول فرصتين للتهديف كان واحدا من أهم أسباب تحقيق الانتصار. 

مواضيع ذات صلة