رئيس الفرع الإفريقي للإتحاد الدولي للصحافة الرياضية يتفقد المقر الدائم بالدار البيضاء

 قام أعضاء اللجنة التنفيذية للفرع الإفريقي للإتحاد الدولي للصحافة الرياضية، يتقدمهم النيجيري أوبي ميتشيل رئيس الإتحاد، يوم الأربعاء 21 غشت الجاري، بزيارة تفقدية لمقر الإتحاد الدائم بمدينة الدار البيضاء، زيارة هي الأولى من نوعها منذ مجيئ أوبي ميتشيل على رأس الإتحاد الدولي للصحافة الرياضية -فرع إفريقيا- خلفا للزميل بلعيد بويميد.
وتجول أعضاء اللجنة التنفيذية للإتحاد الإفريقي، بمختلف مرافق المقر، الذي عملت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية وفاء بتعهداتها والتزاماتها اتجاه المؤسسة الإفريقية، على ترميمه وتحيينه وتجهيزه بمساعدة قيمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، فرع الدار البيضاء واللجنة المنظمة للألعاب الإفريقية المقامة حاليا بالمغرب، حيث أصبح المقر معتمدا كمركز إعلامي فرعي للألعاب.
وفي كلمة له، خلال حفل استقبال أقيم بالمقر على شرف رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي للفرع الإفريقي للإتحاد الدولي للصحافة الرياضية، قال الزميل بدر الدين الإدريسي رئيس الجمعية المغربية للصحافة الرياضية، أن عائلة الصحافة الرياضية المغربية سعيدة باستضافة الزملاء، رئيس وأعضاء الإتحاد الإفريقي، في مقر الإتحاد الدائم، واصفا إياه ببيت الصحافة الرياضية الإفريقية، الذي يتطابق مع تطلعات وطموحات الصحافيين الرياضيين الأفارقة، داعيا إلى اعتماد رزنامة من الدورات التكوينية والأنشطة التي تبعث فيه الحياة وتجعل منه منصة لتطوير المهنة، مؤكدا أن الجمعية المغربية للصحافة الرياضية ستظل داعمة لفرع إفريقيا للإتحاد الدولي للصحافة الرياضية، تجسيدا لانخراط المغرب بكافة مؤسساته في مسلسل تنمية القارة.
وعبر الزميل أوبي ميتشيل رئيس الإتحاد الإفريقي، عن فخره الكبير بالحلة الجميلة التي أصبح عليها مقر الإتحاد الدائم بالمغرب، وأثنى على المجهودات التي قام بها المغرب وقامت بها الجمعية المغربية للصحافة الرياضية، لاستصلاح وتحديث مختلف مرافق المقر الذي يعتبره أيضا، بيتا للصحافيين الرياضيين الأفارقة، ودعا الكاتب العام للإتحاد الإفريقي، إلى اعتماد خطة عمل سنوية لجعل هذا البيت الإعلامي ينبض بالحياة.
وشدد أوبي ميتشيل على أن ما وقف عليه وكل أعضاء المكتب التنفيذي، يؤكد على أن المغرب كان وما يزال وسيظل بلد المواقف الجريئة والمحتضن لكل المبادرات الهادفة للإرتقاء بالقارة الإفريقية والوفي لكل تعهداته، وهو أمر يستوجب توجيه التقدير الكبير للجمعية المغربية للصحافة الرياضية وكافة شركائها، مبرزا القيمة المضافة للزميل مراد المتوكل نائب رئيس الإتحاد الإفريقي ونائب رئيس الجمعية المغربية للصحافة الرياضية وعضو اللجنة التنفيذية للإتحاد الدولي للصحافة الرياضية.
وتناوب أعضاء المكتب التنفيذي للفرع الإفريقي للإتحاد الدولي للصحافة الرياضية على الكلمة، ليسجلوا اعتزازهم بما شاهدوه على أرض الواقع، وثمنوا عاليا الجهود التي بذلت من الجمعية المغربية للصحافة الرياضية لجعل مقر الإتحاد الإفريقي على بساطته مكانا خلابا وجذابا، حيث غدا مصدرا لاعتزاز كل الصحافيين الرياضيين الأفارقة، ووقفوا جميعا للتصفيق على الجمعية المغربية للصحافة الرياضية، رئيسا وأعضاء للمكتب التنفيذي، مؤكدين أن المقر بالشكل الرائع الذي أصبح عليه، هو بمثابة رد بحسبهم، على كل من شكك في قدرة الجمعية المغربية للصحافة الرياضية على الوفاء بكل التعهدات التي قدمتها بشأن مقر الإتحاد الدائم بالدار البيضاء خلال الجمعيات العمومية للإتحاد الإفريقي.
وكانت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية، قد لعبت دورا كبيرا بمعية وزارة الشباب والرياضة واللجنة المنظمة العليا للألعاب الإفريقية الثانية عشرة المقامة بالمغرب لغاية 31 من الشهر الجاري، في إطلاق أول برنامج للصحفيين الشباب بإفريقيا والذي يواكب من خلاله 10 صحفيين رياضيين شباب، قدموا من الدول الإفريقية، بمعية أربعة من خريجي المعهد العالي للإعلام والإتصال الألعاب الإفريقية، وعلى هامش إطلاق هذا البرنامج الذي يلقى نجاحا كبيرا، تمت دعوة السيد جياني ميرلو رئيس الإتحاد الدولي للصحافة الرياضية ورئيس وأعضاء المكتب التنفيذي للفرع الإفريقي للإتحاد الدولي لحضور فعاليات الأولمبياد الإفريقي، حيث أشادوا جميعهم بما وظفه المغرب من طاقات بشرية ووسائل مادية ولوجيستية، لجعل النسخة 12 للألعاب الإفريقية، نسخة استثنائية بكل المقاييس.

مواضيع ذات صلة