راسائل برشلونة لراكيتيش واضحة جدا

منذ أن انضم الكرواتي إيفان راكيتيتش إلى فريق برشلونة الإسباني وهو يُشكل إحدى نقاط القوة بتشكيلة الفريق الأساسية، سواء رفقة لويس إنريكي، مدرب «البلوجرانا» السابق، أو إرنستو فالفيردي، المدرب الحالي.

وفي الموسم الماضي، وتحديدًا عندما ترددت أنباء تتعلق باحتمالية رحيل إيفان عن حامل لقب الدوري الإسباني، خرج فالفيردي وقال: «يجب على أفضل لاعبي الفريق التواجد بالميدان».

ومنذ ذلك الحين وإلى الآن يبدو أن موقف اللاعب قد تغير تمامًا، فراكيتيش الذي كان أحد عناصر التشكيلة الأساسية غير القابلة للمساس لم يعد ضمن التشكيلة الأساسية، ووصل الأمر إلى بقائه على دكة البدلاء في المباراة التي خاضها برشلونة بالأمس أمام ريال بيتيس في ثاني جولات «الليجا»، وانتهت بفوز الفريق «الكتالوني» بخمسة أهداف لهدفين.

وأما بالنسبة إلى أولى مباريات الفريق بالنسخة الحالية من الدوري الإسباني التي جمعته بأتلتيك بلباو، فضل فالفيردي عدم الدفع براكيتيتش في تشكيلة الفريق الأساسية وظل اللاعب على مقاعد البدلاء إلى أن دفع به بداية الشوط الثاني، وهو ما يبدو غريبًا بالنسبة إلى لاعب كان ينافس زملاءه في قائمة اللاعبين الأكثر مشاركة على مدار الموسم.

واحتل سيرجي روبيرتو مركز الكرواتي في كلا مواجهتي الدوري الإسباني السابقتين، وهو ما يُشير إلى أن إيفان راكيتيتش خرج من حسابات إرنستو فالفيردي، لا سيما بعد تعاقد إدارة النادي مع الهولندي فرينكي دي يونج ووجود وفرة داخل الفريق من لاعبي خط الوسط، وهو ما يفتح الباب أمام سيل من الشائعات جميعها تُشير إلى أن إيفان قريب من الرحيل عن بطل إسبانيا.
برشلونة يرفض زيادة راتب راكيتيتش
جدير بالذكر أنه يتبقى لراكيتيتش عامان في عقده، وكان هناك وعد من إدارة النادي إثر منافسات النسخة الماضية من كأس العالم التي أقيمت في روسيا بتجديد تعاقده وزيادة راتبه، وهو ما لم يحدث إلى الآن ويبدو أنه لن يحدث، إذ أكد بارتوميو نهاية الموسم الماضي أن النادي لن يتمكن من تحمل زيادة راتب اللاعب.

وفي سياق متصل كان قد عارض إرنستو كل الأنباء التي أشارت منذ عدة أشهر إلى احتمالية رحيل إيفان عن برشلونة، وهو ما اختفى تمامًا في الآونة الأخيرة، لا سيما بعد ارتباط اسم الكرواتي بأنباء احتمالية عودة نيمار دا سيلفا، جناح باريس سان جيرمان، إلى العملاق «الكتالوني».

مواضيع ذات صلة