لا اعذار أمام باتريس بوميل

الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فعلت كل شيء كي يصبح طريق التأهل لكأس إفريقيا للأمم لاقل من 23 سنة سهلا ومتاحا أمام المنتخب الأولمبي .واول هذه الأشياء هي نجاحها فيما لم تنجح فيه مع رونار في وقت سابق بسبب تعنت المدرب الفرنسي.
نجحت الجامعة في أن تضع تحت  تصرف باتريس بوميل 4 من لاعبي المنتخب الاول وخاصة الثلاثي الذي كان الهولندي مارك فوت قد طلبه لمباراة الكونغو الحاسمة ورفض رونار وهم حكيمي و المزراوي قم النصيري بغض النظر عن اسم حمزة منديل.
ولأن القائمة ضمت ايضا اللاعب خالد الحشادي المحترف بالبرتغال و يعد اكوزول المحترف بفريق ليل الفرنسي و عدد من الوجوه القوية و الواعدة مثل سفيان كين المحترف بالكالشيو فإن بوميل لا يعذر ان هو فرط في الفوز و التأهل أمام مالي.

 

مواضيع ذات صلة