شكوى أمام الشرطة الألمانية ضد الـ"فار" !

دفع الغضب أحد مشجعي شالك إلى الذهاب لمركز للشرطة، وتقديم شكوى ضد حكم المباراة التي خسرها فريقه مؤخرًا، أمام بايرن ميونيخ (3-0)، لحساب الجولة الثانية من "البوندزليغا".

وقصد المشجع أحد مراكز الشرطة في مدينة غيلزنكيرشن، لتقديم شكوى بحق الحكم ماركو فريتس، ومساعد الفيديو باستيان دانكيرت، بسبب "الغش والخداع".

وأكدت متحدثة باسم شرطة المدينة، في تصريحات صحفية: "هناك شكوى ضد الحكم وحكم الفيديو.. الشرطة ملزمة بالتحقيق في الشكوى".

وأوضحت أنه سيتم تقديم الحقائق إلى المدعي العام لفحصها.

ولم يقتصر الغضب من الحكم على مشجعي شالكه، أو مدربه دافيد فاغنر فقط، وإنما طال ابنة الأخير أيضًا.

فقد كتبت الصحفية الرياضية ليا فاغنر (25 عاما)، عبر «أنستغرام»: "إذا كان حكم الفيديو المساعد منهمكًا في تناول طعامه، كما يقول تيم فالتر، فمن المؤكد أنه مدعو أمس على وليمة فاخرة خمس نجوم".

وكان مدرب شتوتغارت، تيم فالتر، قد انتقد حكم الفيديو في مباراة لفريقه، قائلاً: "لا أحد يعلم ماذا يفعل حكام الفيديو في غرفتهم، ربما ينهمكون في تناول الطعام".

وفي ذات السياق، كتب الحكم الألماني السابق، تورستن كينهوفر، في عموده الأسبوعي بصحيفة "بيلد آم زونتاغ" الألمانية، إنه لا يمكنه أيضًا فهم قرار فريتس.

وأضاف: "كان حظ شالك سيئا هنا، لقد كان هناك ما يكفي من مبررات لمنح ضربتيْ جزاء، بسبب لمس الكرة باليد.. ما يزعجني هو أن هناك ثمة اختلال بين لمس المهاجم للكرة بيده، ولمس المدافع لها.. وهذا ما يثير الكثير من الجدل في كل مرة".

مواضيع ذات صلة