إنريكي يفقد إبنة في التاسعة من العمر

توفيت ابنة مدرب إسبانيا وبرشلونة السابق لويس إنريكي في سن التاسعة بعد صراع مع مرض سرطان العظام.
ونشر إنريكي عبر حسابه على تويتر الخميس "توفيت ابنتنا تشانا عصر هذا اليوم (الخميس) عن عمر يناهز التاسعة، بعد صراعها لمدة خمسة أشهر ضد ساركوما العظام".
وتابع "سنفتقدك كثيراً ولكننا سنتذكرك كل يوم في حياتنا".
وشكر إنريكي في تغريدته المؤثرة جميع رسائل الدعم التي "تلقيناها خلال هذه الأشهر ونشكركم على تقديركم وتفهمكم".
وكان إنريكي (49 عاماً) تخلى عن مهامه كمدرب لمنتخب إسبانيا في يونيو الماضي مشيراً إلى أسباب عائلية قاهرة، وقد حل بدلاً منه مساعده روبرت مورينو، علماً أنه كان غاب عن وظيفته منذ مارس الماضي قبل أن يعلن استقالته من منصبه.
وخلف إنريكي في قيادة الجهاز الفني للمنتخب الاسباني، الدولي السابق فرناندو هييرو، الذي تولى المهمة مؤقتاً في نهائيات كأس العالم في روسيا 2018.
ودافع إنريكي عن قميص منتخب بلاده في 62 مباراة دولية، قبل أن يتحول إلى التدريب بعد نهاية مسيرته كلاعب وأشرف من بين عدة فرق على برشلونة الذي قاده إلى لقب الدوري الاسباني في 2015 و2016، ودوري أبطال أوروبا في 2015. ولم يكن يشرف على أي فريق منذ رحيله عن النادي الكاتالوني في نهاية موسم 2016-2017 عندما تعاقد مع منتخب بلاده.

مواضيع ذات صلة