البديلان فيتولو وبارتي ينقذان أتلتيكو مدريد من الخسارة

أنقذ البديلان فيتولو والغاني توماس بارتي اتلتيكو مدريد من تلقي الخسارة الأولى هذا الموسم بتسجيلهما الهدفين الثاني والثالث لفريقهما الذي قلب تخلفه بهدفين نظيفين الى فوز 3-2 ليتمسك بصدارة الدوري الإسباني لكرة القدم الاحد.

وبهذا الفوز الصعب حقق أتلتيكو مدريد العلامة الكاملة بحصده تسع نقاط من أصل 9 ممكنة.

على ملعب "متروبوليتانو" فاجأ الفريق الضيف اصحاب الارض بتسجيله هدفين في الدقائق العشرين الاولى، بواسطة رأسية للبرازيلي تشارلز (7) وانايتز اربيا الذي سدد كرة قوية اصطدمت بخوسيه ماريا خيمينز لتتابع طريقها الى الشباك المدريدية(19).

ورد أتلتيكو مدريد بعد مجهود فردي لمهاجمه دييغو كوستا الذي لعب بدلا من ألفارو موراتا المصاب وقد توغل داخل المنطقة ومرر كرة متقنة باتجاه البرتغالي جواو فيليكس ليتابعها الأخير من مسافة قريبة داخل الشباك (27).

وفي مطلع الشوط الثاني دخل فيتولو بدلا من ماركوس يورنتي ونجح في ادراك التعادل (52).

ثم شارك بارتي بدلا من فيليكس في الدقيقة ال84 قبل ان يسجل هدف الفوز لفريقه في الوقت بدل الضائع.

-مايوركا يدفع الجزاء-

حقق فالنسيا فوزه الأول هذا الموسم في الدوري الإسباني، بتفوقه بثنائية نظيفة على ضيفه ريال مايوركا بركلتي جزاء سجلهما دانيال باريخو.

وكان فالنسيا قد اكتفى خلال المرحلتين السابقتين بتعادل 1-1 مع ريال سوسييداد في المرحلة الافتتاحية، والخسارة صفر-1 أمام سلتا فيغو في الثانية، قبل أن يتمكن من تحقيق النقاط الثلاث للمرة الأولى اليوم.

وتوزع هدفا فالنسيا على مدى الشوطين في مباراة الأحد، اذ نال الفريق ركلة الجزاء الأولى في ختام الشوط الأول بخطأ ارتكبه أنطونيو رايو على الفرنسي فرانسيس كوكلان داخل منطقة الجزاء، نفذها القائد باريخو بنجاح في مرمى الحارس مانويل (43).

أما الهدف الثاني، فأتى في الدقيقة 57 بعد احتساب ركلة جزاء ثانية اثر لمسة يد على العاجي لاغو جونيور داخل منطقة الجزاء.

وبحسب موقع "أوبتا" للاحصاءات، بات في رصيد باريخو 23 ركلة جزاء في الأعوام العشرة الأخيرة، أكثر من أي لاعب اسباني في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى (إسبانيا، إيطاليا، فرنسا، ألمانيا، وانكلترا).

مواضيع ذات صلة