بالصورة.. أنور الغازي يعنف زميله وينجو من العقاب!

مازالت اللقطة التي تناقلتها وسائل الإعلام بخصوص الضربة الرأسية التي وجهها أنور الغازي لاعب أستون فيلا لزميله في الفريق تيرون مينغس، تثير الكثير من الجدل.

فخلال المباراة التي خاضها أستون فيلا أمام ويست هام (0 – 0) يوم الاثنين الماضي برسم الدورة 5 من منافسات البطولة الإنجليزية، اتهم تيرون مينغس زميله أنور الغازي خلال مجريات الشوط الأول بالتقسير دفاعا، وعدم الارتداد لمساندة زملائه في الدفاع، وهو ما أثر غضب هذا الأخير ليحتدم النقاش بين اللاعبين نتج عنه توجيه ضربة رأسية من أنور لمينغس.

اللقطة التي تناولتها مختلف وسائل الإعلام ولم ينتبه لها حكم المباراة، اعتبرها مدرب أستون فيلا دين سميت أمرا عاديا، مؤكدا أن غازي معروف بانفعالاته، ومشيرا إلى أن اللاعبين التزما الهدوء بعد ذلك وكانا هادئين جدا في مستودع الملابس.

وبعد المباراة صرح دين سميت مدرب أستون فيلا قائلا: "لم تكن لدي أي نية لتغيير أنور بعد الحركة التي قام بها، لكن اللاعبين التزما معا بالهدوء التام في مستودع الملاعب، وتصافحا كالعادة، وأكدا أن ما حدث لا يجب أن يتكرر مرة أخرى في الملعب". 

مواضيع ذات صلة