برشلونة يتوقع مداخيل قياسية بمليار اورو في موسم 2019-2020

توقع نادي برشلونة بطل اسبانيا لكرة القدم في الموسمين الماضيين، تحقيق مداخيل قياسية تفوق مليار اورو في موسم 2019-2020، علما بأن نفقاته المتوقعة ستستهلك الغالبية العظمى منها.

وقبيل اجتماع الجمعية العمومية لـ "سوسيوس" (المشجعين المساهمين في النادي) في السادس من أكتوبر، أظهرت الأرقام التي نشرها النادي الخميس توقعه تحقيق مداخيل تبلغ 1,047 مليار اورو (1,16 مليار دولار) في السنة المالية الحالية، بزيادة ستة بالمئة عن السنة الماضية.

وقال المدير الإداري لبرشلونة أوسكار غراو في مؤتمر صحافي "هذا رقم قياسي تاريخي لناد رياضي، وأفضل من أندية +ان بي اي+ (دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين) و+ان أف أل+ (دوري كرة القدم الأميركية)".

وكان رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو قد حدد بلوغ عتبة المليار اورو كهدف استراتيجي في ختام ولايته عام 2021. وهذا الهدف يماثل ما يصبو إليه فلورنتينو بيريز، رئيس القطب الثاني للكرة الإسبانية ريال مدريد.

وبحسب أرقام الميزانية التي نشرها برشلونة، يتوقع أن تبلغ النفقات 1,007 مليار اورو، ما يوفر له ربحا صافيا قدره 11 مليون اورو.

وأشار غراو الى أن أحد "التحديات" التي واجهها النادي كانت "خفض كتلة الرواتب" التي يدفعها لرياضييه. وفي موسم 2019-2020، يتوقع أن يتراجع الانفاق على الرواتب من 525 مليون اورو الى 507 ملايين.

ورصد النادي في ميزانية السنة المالية الحالية، 73 مليون يورو من أجل أعمال إعادة تصميم وتطوير في ملعبه كامب نو ومحيطه.

وكان غراو قد أشار العام الماضي الى أن النادي يعتزم البحث عن راع لتمويل هذه الأعمال بنهاية النصف الأول من 2019، وشدد اليوم على أن برشلونة لا يزال في طور البحث، وقد يلجأ الى وسائل بديلة بحال لم يتوصل لاتفاق مع أحد الرعاة للمشروع المعروف باسم "إسباي برسا".

وأوضح "نريد أن نبرم اتفاقا جيدا (...) لذلك نتطلع الى عملية إعادة هيكلة مالية لـ +إسباي بارسا+ لئلا يتوقف المشروع".

وبشأن أرقام السنة المالية 2018-2019، أكد برشلونة الأرقام التي سبق له أن أعلنها في وقت سابق هذا الصيف، وأبرزها نفقات بقيمة 973 مليون اورو، وأرباح بعد احتساب الضريبة تبلغ خمسة ملايين اورو.

مواضيع ذات صلة